تقارير أمنية

الأرز المبخر.. طريقة جديدة للاختراق

المجد – خاص

الطرق التقليدية في الاختراق ربما لم تجدِ كثيراً ونحن على أبواب عام 2015 وفي ظل وسائل الحماية المتقدمة، فقد تعودنا قديماً أن يتم سرقة بياناتنا الشخصية من الباب الخلفي من خلال وسائل وطرق خداعة يستخدمها الهكرز للإيقاع بالمستخدمين دون علمهم، كإرسال روابط ومرفقات مصابه عبر البريد او عبر حسابات التواصل الاجتماعي، لكن الغريب أن مجموعة من الهكرز ولأول مرة تقوم بالاختراق والتجسس من الباب الأمامي للضحية.

تعتمد فكرة برمجية الهكرز المكتشفة من قبل إحدى الشركات الأمنية التي رجحت أن يكون مصدرها وكالة حكومية أو جماعة سياسية في لبنان وتقوم بالتجسس على عشر دول بالمنطقة، على طريقة تثبيت غير عادية، من خلال اقتحام الأبواب الأمامية كالمواقع العامة والأجهزة المضيفة، ومن ثم الانتقال إلى الأجهزة الطرفية المتصلة بالأجهزة المضيفة بشكل أو بأخر لجمع أكبر كم من المعلومات وحذف الملفات والسيطرة عليها.

وقالت شركة أمن المعلومات الصهيونية، "Check Point Software Technologies"، إن باحثيها استبعدوا أن يكون هناك أي دوافع مالية وراء الحملة التي استهدفت شركات اتصالات وشبكات، ومقاولين عسكريين، ومنظمات إعلامية، ومؤسسات أخرى في لبنان، ودولة الكيان، وتركيا، وسبع دول أخرى.حملة التجسس اطلقت عليها شركة “تشك بوينت” اسم “الأرز المبخر”.

واعتبر خبراء أمنيون أن الطريقة الجديدة التي يستخدمها الهكرز في الاختراق هو نذير شؤم حول حماية الخصوصية، وان زمن التفرد بالتجسس من قبل قوى عظمى ربما يتلاشي مع ظهور جماعات ذات أهداف خاصة تمارس هذا العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى