الأمن المجتمعي

(أحمد) يلاحق فريسته (آية)

المجد – خاص

"آية" فتاة فلسطينية تعيش في كنف بيت متواضع جداً، وبين أسرة فقيرة، تعرضت لمضايقة من قبل الشاب "أحمد" الذي تبعها مشياً على الأقدام حتى عرف مكان بيتها، وتعرف على اسم عائلتها.

ولم يكتف بذلك بل ظل يلاحقها حتى وصل إلى رقم جوالها الذي حصل عليه من خلال برنامج محوسب، ومن ثم بدأ يرسل لـ "آية" رسائل غرامية، بالإضافة للاتصال بها، وبدورها رفضت الفتاة الرد على اتصالات الشاب "أحمد"، وحذفت كل رسالة وصلت إلى جوالها من قبله.

حاول"أحمد" أن يسقطها في فخه بكل الوسائل والطرق الساذجة، حيث أغراها بالمال، ووعدها بشراء جوال حديث ولكنها رفضت وتمنعت، وبعدها بدأ الشاب بتهديدها بأنه سوف يتحرش بها في وسط الشارع بطريقة توضح أنه لم يقصد ذلك.

أبلغت الفتاة "آية" أحد أخوتها، الذي بدوره قام بتقديم بلاغ لدى الشرطة بحق الشاب "أحمد"، ومن ثم تابعت الشرطة القضية وقامت باستدعائه.

وأفادت وزارة الداخلية أن الشاب "أحمد" كان قد خرج من السجن قبل هذه القضية بأشهر، وذلك لمضايقته فتاة أخرى، ليعود بعدها إليه مرة أخرى بسمعة متدهورة.

وقالت وزارة الداخلية إن والد الشاب "أحمد" جاء إلى الشرطة طالباً منهم ألا يخرجوا ابنه من السجن نهائياً، وأنه لا يريد منه أن يعود للبيت، معتبراً أن ابنه لا يشرفه.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نحذر الفتيات من التعاطي مع مثل هؤلاء الذئاب، والإسراع في الإبلاغ عنهم حتى لا تقعوا في شركهم أو أذيتهم.

مقالات ذات صلة