الأمن المجتمعي

شاب يطلب من صديقه ابتزاز فتاة لتحقيق أهدافه

المجد – خاص

تقدمت فتاة في العشرينيات من عمرها بالشكوى للأجهزة الأمنية حول قيام أحد أقربائها الشاب (م . ر) بابتزازها والتشهير بها، وأفادت أنه خدعها بالاتفاق مع صديق له لإسقاطها والتشهير بها.

وقالت الفتاة إنها تلقت اتصالاً من رقم مجهول وبعد الرد على المكالمة أفاد المتصل بأن لديه فرصة عمل لها في شركة خاصة، وباتصاله وعرضه الموضوع على الفتاة استجابت له واتفقا على اللقاء في أحد المطاعم للاتفاق على العمل.

وأثناء جلوس الفتاة مع المتصل في المطعم، حضر الشاب (م . ر) وبدأ بالصراخ بزعمه الغيرة على الفتاة كونها من أقربائه، وأخذ يشهر بالمشتكية أمام الأشخاص المتواجدين في المطعم، وبدأ يهددها بفضحها أمام أبناء العائلة.

وبمجرد مغادرة الفتاة المطعم توجهت للأجهزة الأمنية والتي بدورها باشرت التحقيق وكشفت ملابسات القضية، حيث تبين أن الشاب (م . ر) اتفق مع صديق له على الاتصال بالفتاة والادعاء  أن لديه فرصة عمل لها.

وكان الشاب (م . ر) عرض على الفتاة الزواج مراراً ولكنها رفضت ذلك، إلى أن نشب بينهما مشاكل وخلافات بعد إصرار الفتاة على رفض الزواج منه، وأراد بفعلته هذه تشويه صورتها وتحطيم نفسيتها عقاباً لها.

نصائح وإرشادات للفتيات

–  لا تقبلي أي عرض سواء أكان وظيفة أو غيرها من أي شخص ما لم يكن من جهة رسمية معروفة.

–  في حال ادعت الضرورة للالتقاء بشخص معين، فاصطحبي معك أحد أفراد العائلة (أخ، أخت، أم، أب)، لتجنب الشبهات.

–  طرق ووسائل الابتزاز عديدة ومتنوعة، فاحذري من الوقوع في شباكها.

–  أغلب قضايا الابتزاز يشارك فيه شخصٌ مقرب منك أو يعرفك، سواء أكان زميل عمل، أو زميل دراسة، أو صديقة …الخ.

–  لا تحاولي معالجة الخطأ بخطأ أكبر، وحاولي إنهاء أي مشكلة تواجهك دون فضيحة قد تضر بك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى