تقارير أمنية

10 معلومات عن المخابرات الروسية

المجد – وكالات

"درع وسيف الثورة البلشفية"، ذاك الجهاز الذي نجح في الحصول على سر القنبلة الذرية من قلب مشروع "مانهاتن" في الولايات المتحدة.

المخابرات الروسية، أحد أقوى الأجهزة الاستخباراتية حول العالم، والأكثر تأثيرًا، منذ عهد الاتحاد السوفيتي، وحتى عقب انهياره وتكوين الاتحاد الروسي، أو الدولة الروسية، ومن أهم 10 مميزات للجهاز الروسي:

1- تأسس جهاز المخابرات السوفيتي لأول مرة في 20 ديسمبر 1917 برئاسة، فليكس دزر سنسكاي، والرئيس فلاديمير لينين، وكان يطلق عليه اسم "KGB"، وتفكك في 11 أكتوبر 1991 عقب انهيار الاتحاد السوفيتي.

2- عقب انهيار الاتحاد السوفيتي تأسس جهاز المخابرات الروسية في أبريل 1995، ويطلق عليه خدمات الأمن الفيدرالية في روسيا ""FSB.

3- تعتبر المخابرات الفيدرالية في روسيا من أكبر وأنجح المخابرات حول العالم، ومصنف ضمن أفضل 10 أجهزة مخابرات دولية.

4- تقوم مهمة الأساسية للمخابرات على حماية الدولة الروسية أمنيًّا ومصالحها الوطنية داخليًا وخارجيًا، فتجمع المعلومات لمواجهة تجارة الأسلحة والمخدرات ومحاربة الإرهاب والجرائم وشل حركة أجهزة الاستخبارات المعادية.

5- يتعاون الـ"FSB" مع أجهزة مخابرات أخرى مثل "RAW" في الهند، والدول الأعضاء في تحالف شمال الأطلسي "الناتو".

6- أول جهاز مخابراتي يحصل على سر القنبلة الذرية من مشروع "مانهاتن" في الولايات المتحدة الأمريكية.

7- استطاع أن يحصل على معلومات مسربة عن التكنولوجيا المتقدمة أولا بأول من العالم الغربي.

8- أعلنت المخابرات الروسية عن زيادة موازنتها في عام 2006 بنسبة 40% تقريبًا، دون الإفصاح عن حجم المبلغ.

9- لعبت المخابرات الروسية، دورًا هامًا خلال فترة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية، ولا تزال هي الدرع والسيف للدولة الروسية.

10- يخضع لسيطرته جهاز الاستخبارات الخارجية، الذي تقوم مهامه على ضمان الظروف السلمية لإعمار الاقتصاد الوطني والإسهام في تطوير علاقات روسيا الاقتصادية والسياسية مع الدول الأخرى، وتم تحويله، في نوفمبر 1991، إلى هيئة مستقلة.

مقالات ذات صلة