تقارير أمنية

دبابة المقاومة الفلسطينية .. الهدف والفكرة

المجد – خاص

نشرت مواقع إعلامية صهيونية مؤخراً صوراً لهيكل دبابة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، في أحد المواقع العسكرية التابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقالت تلك المواقع إن عناصر المقاومة يستخدمون هذا المجسم للتدريب، لمحاكاة مواجهة دبابة "الميركافا" بواسطة سلاحي الهندسة ومضادات الدروع التابعة للمقاومة.

وفي نفس الإطار أفاد مصدر عسكري تابع للمقاومة، لموقع "المجد الأمني" أن الفكرة من تصميم هيكل الدبابة جاءت لمحاكاة الواقع، وللخروج من التدريب النظري البحت إلى التطبيق العملي، والتعرف بشكل واضح على أجزاء وعناصر دبابة "الميركافا" التي يستخدمها الجيش الصهيوني في معاركه على غزة.

وأضاف المصدر نفسه، أن تصميم هيكل الدبابة جاء بنفس تصميم دبابة "الميركافا" من حيث الطول والعرض والارتفاع والشكل الخارجي، وجميع أجزاء الدبابة من الخارج، بالإضافة إلى حركة أجزاء الدبابة, وأبرزها حركة برج الدبابة.

وقال المصدر العسكري أن الهدف من ذلك هو إعداد عناصر المقاومة بشكل جيد، بحيث يكون قادراً على تصور شكل الدبابة الحقيقي الذي يصل طولها إلى أكثر من سبعة أمتار، بالإضافة إلى معرفة نقاط الضعف والقوة في الدبابة، وآلية التعامل مع نظام "معطف الريح" المزود للجيل الرابع من هذا النوع من الدبابات.

وتعد دبابة الميركافا الصهيونية من أقوى الدبابات العالمية من ناحية التحصين والقوة النارية، ويزود الجيل الرابع منها بنظام "معطف الريح" المضاد للقذائف، والميركافا هي الفريدة من نوعها بين الدبابات في العالم، حيث تم تصميمها بخصائص تسبب دمار كبير في منطقة معينة وتحمي الطاقم من أي هجوم.

وتحاول فصائل المقاومة التغلب على هذه الدبابات، بتطوير قدراتها التسليحية والارتقاء بكوادرها لمعرفة تفاصيل الدبابة وسبل التغلب على أنظمتها الدفاعية.

ويذكر أن المقاومة الفلسطينية قد دمرت العديد من دبابات "ميركافا" الصهيونية خلال العدوان المستمر على قطاع غزة، وعرضت أجزائها في شوارع ومفترقات قطاع غزة من شماله إلى جنوبه.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى