عين على العدو

دولة الكيان تعيد ملء مخازنها الفارغة بصواريخ جديدة

المجد- خاص

بعد 51 يوم من افراغ الجيش الصهيوني كمية كبيرة من ذخيرته على قطاع غزة وفشله في كسر المقاومة الفلسطينية هناك عادت القيادة العسكرية الصهيونية لملء مخازن الصواريخ من جديد.

حجم الصواريخ الضخم وعددها الهائل التي استخدمت خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة لم تشفع لقوات الجيش الصهيوني في تحقيق صورة الانتصار إلا أن الضرورة العسكرية تتم على الجيش إعادة ملأ جعبته من الصواريخ استعداداً لأي مواجهة مقبلة.

وفي هذا الإطار من المقرر أن يصادق الكونغرس الأمريكي على تزويد الجيش الصهيوني بآلاف الصواريخ الجديدة الموجهة والخارقة للحصون.

وتعد صفقة الصواريخ الجديدة الأضخم والأكبر بالنسبة للجيش الصهيوني خلال السنوات الأخيرة حيث تصل قيمتها مليار و879 مليون دولار، إلا أنها تأتي في إطار الدعم الأمريكي لدولة الكيان بعد استنزاف مخزون صواريخها.

وبحسب المصادر العبرية تشمل الصواريخ الجديدة التالي :

*- 750 صاروخ خارق للتحصينات الأرضية  (50) من طراز "BLU-113" و700 صاروخاً من طراز " BLU-109".

**- 3 آلاف صاروخ من طراز "هلباير" والخاصة بالطائرات المروحية وطائرات الاستطلاع المسلحة

***- آلاف القذائف الصاروخية الموجهة بالليز.

ولفتت مصادر أمنية صهيونية إلى أن الصفقة تعتبر جزءاً من خطة المساعدات الأمريكية السنوية وتم تحديثها نهاية العدوان على القطاع، بينما سيتم تمرير الصفقة أمام الكونغرس وبعدها في البنتاغون.

وتأتي هذه الصفقة من ضمن المساعدات العسكرية السنوية للكيان وهي بقيمة 3.1 مليار دولار وتهدف منع معارضة الكيان لصفقات الأسلحة المبرمة مؤخراً مع دول الخليج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى