الأمن المجتمعي

الفتاة أروى تنتظر من يعمل على ابتزازها!

المجد – خاص

أروى –اسم مستعار– لفتاة جامعية في العشرينات من عمرها تقطن في مدينة غزة ومتزوجة منذ عامين تقريباً، وفي السابق كانت تعيش بين أسرة ملتزمة ومتعلمة، وحالياً تعيش مع زوج غير ملتزم.

الفتاة "أروى" كانت مغرمة جداً ومولعة بالتصوير من خلال جوالها الذي يعتبر من طراز حديث نوعاً ما، متجاهلة أن الجوالات وخاصة الحديثة منها لم يعد لها خصوصية، والأخطر من ذلك أن جوالها لم يكن يحوي كلمة مرور خاصة بها للحفاظ على بياناتها وصورها الخاصة في حال ضياع الجوال.

ومن خلال تواصل الفتاة "أروى" مع موقع المجد الأمني عبر البريد الإلكتروني، أفادت أنها تعيش في حالة من الخوف والذعر، وتطلب رأي المجد في المشكلة التي تعرضت لها مؤخراً.

وأفادت الفتاة للمجد الأمني أن مشكلتها تمثلت في فقدانها جوالها الخاص في أحد الأعراس التي حضرتها مؤخراً في إحدى الصالات.

وقالت الفتاة أن جوالها يحوي العديد من مقاطع الفيديو والصور الخاصة والعائلية، بالإضافة إلى صور ليلة زفافها، وأكدت الفتاة أن ما يقلقها هو عند محاولتها الاتصال على جوالها لعلها تجده، وجدت أن جوالها قد أغلق بفعل فاعل وهذا ما يزيد من توترها.

واختتمت الفتاة قولها بأن درجة التوتر لديها وخوفها على صورها جعلها تدخل في التفكير لفترات طويلة بأنها ستستقبل اتصالاً من شخص ما لابتزازها بصورها.

ومن هنا فإننا في موقع المجد الأمني نقدم بعض النصائح والإرشادات:

–  الجوالات الحديثة لا خصوصية لها.

–  استخدم كلمة المرور للحفاظ على خصوصيتك.

–  حاول أن تستخدم كلمة مرور لذاكرة الجوال وللجوال نفسه.

–  قم بتفعيل إعدادات العثور على جوالك في حال ضياعه.

–  استبدل الذاكرة كل فترة من الزمن وتخلص من الذاكرة القديمة.

–  تخلص من الصور الموجودة على الذاكرة كل فترة ما وحفظها في مكان آمن.

–  استرجاع الصور بعد حذفها أمر وارد ولم يعد صعباً.

–  الاهتمام والحرص يجنبكم الكثير من المشاكل المتوقعة.

مقالات ذات صلة