عين على العدو

الكيان يطور منظومة مراقبة جديدة لرصد حدوده

المجد- ترجمة خاصة

كشف موقع "إسرائيل ديفننس" العبري عن تطوير دولة الاحتلال لمنظومة الأسلاك والعوائق الحدودية لتكون مليئة بأجهزة استشعار ومراقبة شديدة الحساسية.

من جهته قال "حجاي كاتس" نائب رئيس التسويق لأنظمة الأمن المتطورة:" لقد تغيرت طبيعة التهديدات المحيطة بحدودنا برغم جهود الجيش الكبيرة لتأمينها إلا أن الجيش تدريجياً يفقد السيطرة الكاملة عليها".

وأشار إلى أن التغييرات جعلت من الضروري تطوير أجهزة استشعار جديدة تناسب طبيعة الحدود بالإضافة لأنظمة جديدة تعمل على الحدود.

ولفت إلى أن الأجهزة الجديدة يمكنها اكتشاف أي شخص يحمل هاتفاً خلوياً يقترب من الحدود حيث تعمل أجهزة استشعار على جمع المعلومات عن كل ما يحدث على طول الحدود ومعالجتها وإرسالها لمقر القيادة المركزية.

وأوضح أن مثل هذه الأنظمة تم تركيبها في المطار الدولي في نيروبي من قبل سلطة المطارات في كينيا بالإضافة لميناء تارغونا البحرية في أسبانيا.

وتسعى دولة الكيان لتحصين حدودها بنظام أمني غبر قابل للاختراق من قبل القراصنة بما يسمح لمراقبة سلوكيات نظام المراقبة بما يحول من الدخول لنظامه والحصول على المعلومات التي يحويها النظام 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى