تقارير أمنية

هام.. فشل صهيوني جديد في اختراق المقاومة

المجد – خاص

سارت المقاومة الفلسطينية في الجانب الإستخباري بخطى وثيقة نحو التطور حتى باتت في بعض حلقات هذا العمل تقوم بالمبادرة بالهجوم على العدو الصهيوني وتوجيه ضربات متنوعة لمصالحه، خاصة في جزئية التنصت والإتصالات.

تطور المقاومة أيضا شمل الجانب الدفاعي، وتطوير أساليب المقاومة في مواجهة أي إختراق إلكتروني، أو محاولة زرع أجهزة تنصت في مناطق مختلفة بمهمة جمع معلومات عن المقاومة تحديدا بما يتعلق بجنودها المفقودين في غزة.

وبالرغم من تنبه المقاومة الشديد إلا أن محاولات العدو الصهيوني لم تتوقف، فقد أفاد مصدر في أمن المقاومة لموقع "المجد الأمني"، أن العدو الصهيوني يحاول تمرير أجهزة إلكترونية ملغومة وإدخالها إلى قطاع غزة.

العدو يقوم بهذا العمل متوقعاً أن تصل بعض هذه الأجهزة بطريقة أو بأخرى لبعض دوائر العمل في المقاومة، والتي أكد المصدر أن المقاومة متنبهة لها بشكل جيد.

المصدر أكد على أن المحاولات الصهيونية تأتي في سياقها الطبيعي والمتوقع، خاصة في ظل فقدان المخابرات الصهيونية المتواصل للعامل البشري بعد توجيه أجهزة أمن المقاومة ضربات متتالية للعملاء والمتخابرين وفقدانه للكثير من مصادر المعلومات المهمة.

وختم المصدر في أمن المقاومة حديثه مشدداً على ضرورة أن يتنبه عناصر المقاومة عند شراء أجهزة للإستخدام الشخصي، ومحاولة معرفة مصادر هذه الأجهزة قبل شرائها، أو العمل على فحصها جيدا قبل البدء في استخدامها خشية من إختراقهم أو إختراق الدوائر التي يعملون بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى