عين على العدو

زيكيم 2 .. هوس يدفع العدو للإعلان عن منظومات جديدة لمنعها

المجد – خاص

مازالت عملية الانزال البحري التي نفذتها وحدة الضفادع البشرية التابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس تشكل هاجساً كبيراً للعدو الصهيوني ما دفعه للإعلان عن تطوير منظومات جديدة لمنع عمليات التسلل البحري.

وفي هذا الاطار أعلن مسئول أمني صهيوني عن تركيب منظومة جديدة متطورة لمنع عناصر القسام من التسلل عبر البحر وتنفيذ عمليات عبر البحر، تعتمد على الرصد والاستهداف للغواصين.

وأشار المسئول في تصريح لصحيفة معاريف العبرية إلى أن البحرية الإسرائيلية بات لديها منظومة متطورة لرصد وإحباط عمليات التسلل البحري.

واعترف العدو أن عملية زيكيم التي نفذها عدد من أعضاء وحدة الضفادع البشرية "الكوماندوز البحري" التابعة للمقاومة مثلت تحدياً كبيراً أمام دولة الاحتلال وجيشها.

وتزودت البحرية الصهيونية مؤخراً بمناظير متطورة لمراقبة الصيادين الفلسطينيين ما مكنها من إحباط عدد من محاولات تهريب المعدات التي تدخل في صناعة الأسلحة، بحسب صحيفة معاريف.

وادعت الصحيفة أن المنظومة الجديدة ترصد الغواصين وترسل قذائف تنفجر وسطهم ما يؤدي لإحباط محاولتهم التسلل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى