عين على العدو

اسرائيل تتعهد ضرب ايران اذا لم توقف التخصيب

البيت الابيض يتجنب الرد علي أسئلة بشأن التهديد الاسرائيلي


اسرائيل تتعهد ضرب ايران اذا لم توقف التخصيب


القدس العربي


قال احد نواب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الجمعة ان شن هجوم اسرائيلي علي المواقع النووية الايرانية لا مناص منه علي ما يبدو في ضوء الاخفاق الواضح للعقوبات في حرمان طهران من التكنولوجيا التي يمكن استخدامها في صنع القنابل.


وقال شاؤول موفاز وزير النقل لصحيفة يديعوت احرونوت الواسعة الانتشار اذا استمرت ايران في برنامجها لتطوير اسلحة نووية سنهاجمها.. العقوبات غير فعالة .


واضاف قائد الجيش السابق والذي كان وزيرا للدفاع ايضا ان مهاجمة ايران من اجل وقف خططها النووية سيكون امرا لا مناص منه .


وكان هذا اوضح تهديد حتي الآن ضد ايران من جانب عضو في حكومة اولمرت التي مثل ادارة الرئيس جورج بوش فضلت التلميح باستخدام القوة كملاذ اخير اذا اعتبرت عقوبات مجلس الامن الدولي غير فعالة.


من جانبه تجنب البيت الابيض الجمعة الرد علي أسئلة بشأن تهديد اسرائيلي بمهاجمة المواقع النووية الايرانية اذا واصلت تخصيب اليورانيوم قائلا انه لن يرد علي أمور مبنية علي الافتراض . وقال سكوت ستانزل المتحدث باسم البيت الابيض للصحافيين أعتقد أن المجتمع الدولي متحد في الرغبة في التأكد من عدم تطوير ايران سلاح نووي وامتلاك تهديد خطير لا نرغب في أن يراه يحدث .


لكن ردا علي سؤال محدد بشأن ما اذا كانت الولايات المتحدة ستدعم هجوما اسرائيليا علي ايران قال ستانزل لن أتحدث عن أمور مبينة علي الافتراض. أعتقد أننا كنا واضحين تماما خلال الاسابيع والشهور الاخيرة بشأن نهجنا ازاء ايران . وأجري بوش محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت في وقت سابق هذا الاسبوع في البيت الابيض وجددا التأكيد علي أنه لا يمكن السماح لايران بامتلاك أسلحة نووية.


وتهديد موفاز لايران هو الاكثر صراحة حتي الان من عضو في حكومة اولمرت التي تفضل مثل ادارة بوش التلميح الي الاستخدام المحتمل للقوة.

مقالات ذات صلة