عين على العدو

من هي لجنة “لوكر” التي تقلق الجيش الصهيوني؟

المجد- خاص

ظهر الحديث مؤخراً عن لجنة صهيونية مهمتها النظر في الوضع المالي والتجنيدي للجيش الصهيوني وذلك في أعقاب الحرب الأخيرة على قطاع غزة وفشل الجيش في حسم المعركة.

من هي اللجنة ؟

هي لجنة صهيونية لوضع توصيات تناسب بين المخاطر والمتطلبات والوضع الاقتصادي العام في دولة الكيان، ويترأسها الجنرال "يوحنان لوكر" الذي قضى معظم حياته في الجيش الصهيوني.

لماذا يشن الجيش حرباً عليها؟

لأن التوصيات التي ستخرج عنها تخالف الرأي السائد داخل الجيش والذي يدعو لمزيد من الدعم للجيش الصهيوني دون رقابة مالية وإدارية كافية، ولأنها تدعوا لتقليصات وتقنيات في الجيش.

وتدعو توصيات اللجنة لتقليص قوام القوة الدائمة في الجيش إلى 38 ألف ضابط وجندي، بعدما كانت تبلغ 44 ألف ضابط وجندي.

وتأتي هذه التوصية لتخالف ما يريده رئيس هيئة الأركان الذي أعلن أن من يتلقون الرواتب عددهم 41400 ضابط وجندي، وأنه يريد أن يقلص هذه العدد بحلول العام 2017 ليكون العدد 40 ألفاً فقط ما يعني أن المطلوب تسريحهم من قبل اللجنة أكثر بكثير مما خطط له قائد الجيش.

وتشير اللجنة إلى وجوب زيادة ميزانية الجيش رسميا إلى 59 مليار شيكل، وتقييدها بهذا المبلغ للسنوات الخمس المقبلة. ومعروف أن ميزانية الجيش الصهيوني تزيد في العادة عن تلك المقررة، سواء نشبت حرب أو لم تنشب، وهذه الزيادة ملحوظة بشكل واضح في العقد الأخير.

ويطالب التقرير بتخصيص عشرة مليارات شيكل من ميزانية الجيش لتعاظم القدرات وبناء جاهزية عملياتية.

ويركز على نجاعة الإنفاق، وعلى ضرورة تسريح المزيد من العاملين في الجيش بشروط أقل من المعمول به حالياً، وتقليص مدة الخدمة الإلزامية.

وتنص توصيات لجنة “لوكر” على تخفيض فترة الخدمة العسكرية الإلزامية إلى عامين فقط بدلًا من عامين و8 أشهر، وتخفيض الميزانية العسكرية، وكذلك تخفيض سن الضباط لتلافي الضائقة المالية في سن التقاعد.

رد الجيش

وعرض الجيش بالمقابل خطة عسكرية بديلة لتوصيات هذه اللجنة أطلق عليها اسم "خطة جدعون" والتي تنص على تسريح 2500 جندي حتى العام 2017 من الجنود النظاميين بالإضافة لتسريح 100 ألف جندي من خدمة الاحتياط وتقليص بنسبة 6% من القوى البشرية في الجيش، وكذلك دمج المدنيين في المناصب العسكرية.

كما تشمل خطة الجيش إغلاق كتيبة الاحتياط التابعة للجبهة الداخلية وتأسيس وحدات لمتابعة الأحداث الأمنية العاجلة، بالإضافة لإقامة وحدة للحرب الإلكترونية ولواء للكوماندوز وزيادة وتيرة التدريبات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى