عين على العدو

نتنياهو يسعى للتنصت على موظفي “الموساد” و”الشاباك”

المجد- وكالات

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أنه من المتوقع أن توسع اللجنة الوزارية لشئون القانون صلاحيات رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه موشيه يعالون، بالمصادقة على التنصت السري على العاملين في الأجهزة الأمنية الصهيونية.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن نتنياهو يخطط لذلك من أجل منع تسريب المعلومات الحساسة التي يمكنها أن تسبب ضررا لأمن الكيان، وذلك بمراقبة موظفي جهاز "الموساد" و"الشاباك" و"قسم الاستخبارات العسكرية" بالجيش الصهيوني، ووزارة الدفاع من أصغر موظف وحتى أكبر مسئول.

ولفتت يديعوت إلى أن التصنت يعتبر مخالفة جنائية تصل العقوبة عليها إلى السجن لـ5 سنوات، لكن المشرع حدد بأنه في حالات معينة تبرر المصلحة العامة أو الأمنية إجراء تنصت سرى.

ويسمح القانون الذى تم تعديله قبل 5 سنوات لرئيس الحكومة ووزير الدفاع بالسماح بالتصنت على محادثات العاملين في الجهاز الأمني سواء عبر أجهزة الاتصال أو الهواتف المحمولة التي حصل عليها الموظف من عمله.

وحسب التعديل المقترح سيتم شطب كلمتي أجهزة الاتصال أو الهاتف المحمول من القانون، الأمر الذى يوسع سريان القانون على كل أجهزة الاتصال القائمة أو التي ستأتي في المستقبل، طالما كان الجهاز الذى يستخدمه الموظف يعود للجهاز الأمني الذى يعمل فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى