تقارير أمنية

“#حرقوا.. الرضيع”.. غضب يشعل وسائل التواصل الاجتماعي

المجد – خاص

لم يتوقف غضب الشارع الفلسطيني في الميدان لينطلق غضب الشارع العربي عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي من خلال هاشتاجات ورسومات ومشاركات وصور كلها تندد بالفاشية الصهيونية بعد حادثة حرق الرضيع التي استفز جميع أطياف الشعب العربي صغاراً وكباراً، وظهر ذلك جليا من خلال تعليقاتهم ومشاركاتهم وهاشتاجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تويتر يشتعل بعشرات الهاشتاجات المنددة بمقتل الرضيع حرقاً

الغضب يملأ مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان دشن  النشطاء حملات غاضبة تنديداً بهذا العمل الإرهابي، حملت عدة هاشتاجات، كان أبرزها؛ "حرقوا_الرضيع"، "Zionists_Burn_Infants"، و"#wasburnedalive"، والتي وصلت لأكثر من 300 ألف تغريدة في الساعات الأول.

وهنا نستعرض بعض التدوينات التي حملت الاستنكار والغضب رفضا للواقع ولهمجية الاحتلال:

خالد مشعل يدعو لتصعيد المقاومة ..

أما الدكتور طارق السويدان فقد ربط بين الحادث وبين ما تذيقه الحكام العرب لشعوبها من ويلات ..

ومن أهم التغريدات ما كتبته ملكة الأردن الملكة رانيا العبدالله .. حيث علقت قائلة:

أما حامد العلي فجاء تعليقه مختلف تماماً عن كل ما سبق ..

بينما واسى الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشعب الفلسطيني بهذه الكلمات

أما خالد العلكمي الخبير الاقتصادي السعودي، كان له رأي آخر ..

ويبقي السؤال .. هل ستكون هذه الواقعة الأخيرة ؟

حتماً لا .. لسبب بسيط وهو أنها ليست الحادثة الأولى من هذا النوع، وليس الاعتداء الأول من قبل المستوطنين المتطرفين، بالإضافة إلى أن حماية جيش الاحتلال وتغطيته لهذه الأعمال هو أكبر سبب لاستمرارها، وبالطبع لا يخفى هذا على المجتمع الدولي، فهو يدرك ويعي تماماً هذه الحقيقة الواضحة، لكنه لا يريد أن يراها!

مقالات ذات صلة