عين على العدو

الجيش الصهيوني فصل سرًا ضباطاً على خلفية إخفاقهم في غزة

المجد- وكالات

ذكرت القناة السابعة العبرية، أن قيادة جيش الاحتلال الصهيوني، فصلت بشكل سري عددًا من الضباط في قيادة المنطقة الجنوبية على خلفية الإخفاقات خلال العدوان الأخير على غزة صيف العام الماضي.

ونقلت القناة عن مصادر مطلعة، أن الضباط المفصولين اتخذت القرارات بحقهم على خلفية إخفاقات عسكرية وهزائم كبيرة منيت بها ألوية النخبة خلال عمليات التفافية أثناء المعركة.

في ذات السياق، أشارت القناة إلى أن عدد من هؤلاء الضباط قادوا ألوية النخبة في التصدي لعمليات التفافية خلف الخطوط نفذها مقاتلين تابعين لحركة حماس خلال العدوان إلا أنهم منوا بفشل كبير.

ولفتت القناة إلى أن رئاسة هيئة الأركان شكلت لواء نخبة بديل يرمز له بالرقم (188) يقوده الجنرال نير بن دافيد بهدف التصدي لأي عملية اختراق خلال أي حرب مقبلة.

من ناحيته، اعترف سامي ترجمان قائد المنطقة الجنوبية خلال عملية تسليم "نير دافيد" مهام منصبه بأنه على الرغم من وجود العديد من الانجازات خلال العدوان على غزة إلا أن الجيش دفع ثمناً باهظاً جداً.

وقال القائد الجديد بن دافيد إن لواءه الجديد صمم ليكون مؤثر بجنود ذات كفاءة عالية وأسلحة جديدة، بحيث لا تسمح لأحد يأتي من خلف الجدود ولمنعه من تحقيق أهدافه.

مقالات ذات صلة