تقارير أمنية

تحذيرات من محاولة الشاباك اسقاط المقدسيين

المجد- خاص

حذر مصدر أمني في المقاومة الفلسطينية سكان مدينة القدس المحتلة من محاولات المخابرات الصهيونية وجهاز الأمن العام "الشاباك" اسقاط الشبان ضعاف النفوس في المدينة المقدسة.

وأشار المصدر في تصريح لموقع "المجد الأمني" إلى أن العدو وضع نصب عينيه اضعاف الجهود التي يقوم بها الشبان الفلسطينيين في الدفاع عن المسجد الأقصى والمقدسات الاسلامية في ظل الاعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى المبارك.

وكانت مؤسسات مقدسية حذرت من قيام وحدات من المخابرات الصهيونية باقتحام المسجد الأقصى بشكل متكرر في أنحاء المسجد بهدف التعرف على جميع من هم داخل المسجد.

وتعتمد المخابرات الصهيونية على أسلوب التوقيف والاستجواب المتكرر للمقدسيين وعرض العمل على ضعاف النفوس لصالح العدو الصهيوني.

ورصدت مؤسسات مقدسية قيام مجموعة من المخابرات بالتجمع عند أبواب المسجد الأقصى وعند وصول طلاب مساطب العلم في المسجد الأقصى قامت بتوقيفهم واستجواب عدد منهم واستدعت عددا منهم للتحقيق.

ابتزاز الطلبة

من جهة أخرى دعت لجنة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية حذرت من سياسة جهاز الشاباك المتواصلة ضد الطلبة المقدسيين وابتزازهم وإغرائهم بأساليب غير مشروعة خارجة عن القانون. 

وتشن مخابرات الاحتلال حملة مكثفة تمارس خلالها دوراً ملتوياً لمعرفة نقاط الضعف لدى الطلبة ومحاولة العبث في آمالهم وطموحاتهم ومستقبلهم.

واعتبرت لجنة القدس هذه السلوكيات التي تتبعها حكومة الاحتلال الصهيوني وذرائعها المشبوهة تأتي ضمن سياسة الإسقاط المبرمجة والممنهجة والتي لا تقل شأناً وخطورةً عن انتهاكاتها وجرائمها المتواصلة بحق المقدسات والمقدسيين وتدخلهم القهري في شئونهم.

مقالات ذات صلة