تقارير أمنية

لماذا يجند العدو الصهيوني العملاء؟

المجد- خاص

تتعدد الأهداف التي لأجلها يجند العدو الصهيوني العملاء في المجتمع الفلسطيني ، وذلك ضمن عمليات استخبارية تهدف لتحييد المجتمع الفلسطيني والتقليل من قدرته على المقاومة.
موقع "المجد الأمني" رصد أبرز الأهداف التي يجند العدو لأجلها العملاء وهي كالتالي:

1.الهدف الأساسي من تجنيد العملاء الفلسطينيين هو الحصول على المعلومات الاستخبارية لغاية إحباط عمليات المقاومة والقضاء على المقاومين.

2.زعزعة ثقة الفلسطينيين بقضيتهم العادلة من خلال إدراكهم أن المخابرات الصهيونية قادرة على اختراق صفوفهم والتأثير على بعضهم وجعله يتعامل معهم.

3.تخويف الشباب من العمل في صفوف المقاومة وتحييدهم.

4.إثارة الفتن الداخلية ونشر الإشاعات عن طريق هؤلاء العملاء كجزء من الحرب النفسية.

5.إحكام السيطرة على المناطق الفلسطينية وجعلها مكاناً آمناً للمستوطنين وجيش الاحتلال الصهيوني.

6.الانضمام إلى المؤسسات الوطنية بهدف الاطلاع على أنشطتها ومعرفة المسئولين عن هذه الأنشطة ومن هذه المؤسسات الاتحادات الطلابية في الجامعات والكليات، النقابات المهنية والعمالية، وغيرها وبث الخلافات والفتن بين الجماعات المكونة لهذه المؤسسات فمن المعروف أنها تضم أبناء تنظيمات وتوجهات مختلفة.

7.التشكيك والتشهير بقادة المقاومة والطعن في نزاهتها، وبث الروح الانهزامية بين الناس، أي أنه لا فائدة من مقاومة الاحتلال لأنه مسيطر وقوي، "الكف ما بتلاطم المخرز".

8.بيع الأراضي لليهود عن طريق صفقات بيع صورية من البائع للسمسار والشراء بطرق غير قانونية، "السمسرة".

9. تنفيذ عمليات الاغتيال والمساعدة في الوصول لقادة المقاومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى