الأمن المجتمعي

أجهزة أمن المقاومة ترصد عميلاً للاحتلال

المجد – خاص

تعرفت أجهزة أمن المقاومة مؤخراً على أحد العملاء الذين يعملون لصالح جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك"، وعملت على مراقبته ورصده دون اعتقاله، للاستفادة منه ومعرفة الأماكن التي يقوم بمراقبتها والتجسس عليها لصالح العدو.

وقال مصدر أمني كبير في أجهزة أمن المقاومة لموقع المجد الأمني لقد تمكننا قبل حوالي الشهر من رصد أحد عملاء الاحتلال أثناء تكليفه بمهمة من ضابط "الشاباك" الصهيوني، ولكن قررنا عدم اعتقاله للاستفادة منه في الوصول إلى عملاء آخرين.

وأكد المصدر الأمني أن العميل لا زال يتحرك بين أبناء مجتمعه وينام بين أهله ويعيش حياته الطبيعية، دون أن يدرك أنه مراقب من أجهزة أمن المقاومة، ولكن في نفس الوقت لا يمكن لأمن المقاومة أن تخفيه عن نظرها.

وأفاد المصدر أنهم حذروا بعض عناصر المقاومة من مراقبة ذلك العميل لأماكن عملهم وأنه قام برصد موقع عملهم أكثر من مرة، ويأتي ذلك التحذير لأخذ التدابير اللازمة ومن باب الاحتياط الأمني وتغيير أماكن العمل.

وأضاف المصدر أنه لوحظ أن معظم مهمات العميل الذي تمت مراقبته كانت تهدف لجلب معلومات تفيد في تحديث "بنك أهداف" لأي جولة تصعيد قادمة مع الاحتلال.

وقال المصدر أنه من خلال مراقبة العملاء يمكن لنا معرفة آلية تفكير العدو في التعامل مع "بنك الأهداف" وسياسته في تحديد الأهداف والأماكن التي يراقبها ويتجسس عليها.

ويمكن لنا أن نتعرف على أماكن تواجد "النقاط الميتة" التي يستلم من خلالها العملاء المال وأجهزة التواصل وغيرها من الأدوات الذي يرسلها لهم ضباط "الشاباك" الصهيوني، والتعرف على سياسته وأسلوبه في التعامل مع "النقاط الميتة"، كما يمكن لنا معرفة آلية عمل المخابرات الصهيونية في قضية الاتصال والتواصل والاستلام والتسليم بين العملاء.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نوجه رسالة للعملاء مفادها أنك قد تكون تحت عيون أجهزة أمن المقاومة، وقد تكون مراقب في كل تحركاتك، فلا يغرنك عدم اعتقالك إلى هذا اللحظة، فأنت مراقب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى