تقارير أمنية

نداء هام وعاجل من المقاومة في الضفة المحتلة والقدس

المجد – خاص

وجهت مصادر من المقاومة الفلسطينية في الضفة المحتلة والقدس نداءً هاما وعاجلاً من خلال موقع "المجد الأمني"، بخصوص كاميرات المراقبة الموجودة على أبواب المحلات والمؤسسات الخاصة بهم في شوارع وحارات الضفة المحتلة والقدس.

هذه الكاميرات كما قالت المصادر قد تسببت بأذى كبير للمقاومين والثوار هناك، وأن ما يطلبه المقاومون من المواطنين في الضفة والقدس، هو حرف كاميراتهم عن الشوارع، والإكتفاء بأن تكون تغطية هذه الكاميرات مقتصرة على باب المؤسسة وأن لا يظهر من خلالها الشارع والسيارات المتحركة بجانبها.

المقاومون في الضفة المحتلة أكدوا على أن أغلب عمليات الإعتقال التي تتم بحق منفذي العمليات والمشاركين في المواجهات تتم من خلال مراجعة كاميرات المحلات والمؤسسات التي تغطي الشوارع، مطالبين أبناء الشعب الفلسطيني بكفايتهم هذا الخطر.

مصادر المقاومة طالبت من خلال هذا النداء سكان الضفة المحتلة والقدس بدعم المواجهات التي تقع في مناطق التماس مع جيش الإحتلال، والعمل بشكل دؤوب على حماية ظهر الثوار والمقاومين الذين يشعلون هذه المواجهات.

وأكدت هذه المصادر على أن الدعم الجماهيري يرفع معنويات الثائرين والمقاومين، ويزيد من اشتباكهم مع العدو الصهيوني، وأن حرف زوايا تصوير الكاميرات تحديدا سيكون من شأنه العمل على حماية ظهر المقاومين الذين يعانون من الملاحقة في الضفة المحتلة والقدس.

مقالات ذات صلة