عين على العدو

تقرير صهيوني: الكيان غير جاهز لحالات الحروب أو الكوارث الطبيبعية

المجد- وكالات

أكد ما يسمى مراقب الدولة الصهيوني، يوسف شابير، في تقرير جديد له، على أن عيوباً كثيراً ما زالت تشوب استعدادات الجبهة الداخلية لحالات الطوارئ، من حروب وكوارث طبيعية.

وقال شابيرا إن "هناك عيوبا كثيرة في جاهزية الجبهة الداخلية للتعامل مع حالات الطوارئ – أي حالات الحرب أو الكوارث الطبيعية الخطيرة – رغم اتخاذ اجراءات لإصلاح الوضع بعد حرب لبنان الثانية".

وبين أنه لم يتم بعد تحديد المسؤوليات الملقاة على عاتق الجهات المختلفة الأمر الذي يضع صعوبات امام التنسيق والتعاون بينها.

ودعا شابيرا إلى تحميل جهة واحدة المسؤولية عن التعامل مع حالات الطوارئ في الجبهة الداخلية، وإلى الفصل بين الميزانية المخصصة لذلك وباقي بنود ميزانية الدولة.

وأكد ضرورة قيام شركة الكهرباء القطرية بضمان استمرار ايصال التيار الكهربائي إلى المستهلكين في اوقات الطوارئ.

وأشار إلى الأعطال الكثيرة التي طرأت بسبب العاصفتين الثلجيتين اللتين اجتاحتا البلاد في عام 2013 وفي مطلع العام الجاري.

ودعا شابيرا الى تحديد الجهة المسؤولة عن التعامل مع انسداد الطرق الرئيسية بسبب الثلوج او السيول، وكذلك الجهة المسؤولة عن إرشاد السلطات المحلية بشأن الاستعدادات لمواجهة الحرائق.

ولفت كذلك إلى أن بعض هذه السلطات لم تقم باستخلاص العبر من حريق الكرمل قبل خمس سنوات والذي أودى بحياة نحو 50 صهيونياً بينهم 40 شرطيا يعملون في مصلحة السجون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى