في العمق

“مهند الحلبي” .. أعلن الإنتفاضة عبر حسابه على الفيس بوك ونزل ليشعلها !

المجد – خاص

توالت المتابعات منذ اللحظة الأولى لورود أخبار عن قيام أحد الشباب الفلسطيني بتنفيذ عملية طعن في أحد شوارع القدس المحتلة، تبين بعد قليل أن المنفذ شاب من رام الله يدعى مهند شفيق حلبي، وأنه استشهد بعد قتله لمستوطنين وإصابة عدد آخر منهم بجروح مختلفة.

الشهيد الحلبي كانت له صفحة على الفيس بوك، بمجرد الإعلان عن اسمه، سارع أصدقاءه ومعارفه وعدد من النشطاء للإعلان عنها ومتابعة آخر المنشورات التي قام بكتابتها قبيل نزوله لعمل العملية.

يمكن الجزم بأن الشهيد مهند الحلبي كان يعي ما يفعل، فآخر المنشورات التي كتبها كانت تتحدث عن انطلاق انتفاضة ثالثة في وجه العدو الصهيوني الذي يعتدي بشكل يومي على القدس والأقصى والحرائر المرابطات فيه.

هذه الغيرة التي اتقدت في قلب الشهيد الحلبي على ما يحدث لنساء القدس من اعتداءات عليهن من قبل قوات الجيش والشرطة الصهيونية، حركت لديه كل معاني الرجولة وولدت لديه الجرأة والإقدام على قهر الصهاينة وصناعة الموت لهم كما يصنعوه للفلسطينيين كل يوم.

يقول الشهيد: "حسب ما أرى فإن الإنتفاضة الثالثة قد انطلقت"، هي رؤية الشهداء، التي يصدقونها بأفعالهم، فقد كتب الشهيد مهند الحلبي على جدار الفيس بوك بقلمه، وكتب على جدران القدس بدمائه.

صوة من منشورات الشهيد الحلبي

مقالات ذات صلة