عين على العدو

كيف اختطفت المستعربون “كرم المصري” من المستشفى العربي بنابلس؟

المجد- وكالات  

كشفت القناة العاشرة العبرية النقاب عن كيفية اقتحام قوات الاحتلال المستشفى العربي التخصصي في نابلس واعتقال الشاب كرم المصري.

وأوضح مراسل القناة أن كاميرات رصدت تحركات عناصر من الوحدات الصهيونية الخاصة وهم يدخلون المستشفى، ويحملون مسدساتهم، ومعهم مستعرب يمثّل دور المصاب.

وقال المراسل "بعد معلومات استخبارية دقيقة صعد عناصر الوحدات الخاصة للطابق الثالث وخطفوا من السرير كرم المصري أحد المتهمين بالمشاركة في عملية قتل مستوطنيْن".

وبحسب القناة العاشرة، فإن " كرم المصري دخل المستشفى تحت اسم مستعار "زكي" لهذا كانت الاهمية للمعلومة الاستخبارية التي وصلت لوحدة المستعربين، وبعد خمس دقائق خرجت القوات الخاصة وكرم بيدها، حسب تصريحات محمد قبلان الناطق باسم المستشفى للقناة العاشرة الصهيونية".

وأضاف "القوات الخاصة الصهيونية دخلت بالتوالي وبثلاث مجموعات، المجموعة الأولى من ثلاثة أشخاص، تلتها المجموعة الثانية ومن ثم الثالثة التي احتجزت عناصر أمن المستشفى، وحينها كانت المجموعة الأولى والثانية في طريقهم للطابق الثالث".

بدوره، قال الدكتور سمير الخياط مدير المستشفى، إنه وطاقمه لم يعلموا أن الحديث يدور عن شخص شارك في تنفيذ عملية، وهو دخل للمستشفى تحت اسم مستعار، واعطى معلومات مغلوطة عن سبب إصابته، والمريض عولج من تكسر في يده اليسرى.

وأضاف مدير المستشفى " لا علاقة لنا بالعمليات ولا بحركة حماس، نحن نعمل في مؤسسات مدنية، وهدفنا تقديم مساعدات انسانية لكل انسان حتى لو كان يهودياً".

في حين أن المريض قال للطاقم الطبي إنه يعاني من جروح بسبب سقوط جسم ثقيل على يده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى