الأمن المجتمعي

منحة أمريكية “يلا يا شباب”

المجد – خاص

أعلن مؤخراً عن منحة أمريكية بعنوان "يلا يا شباب" والتي حصل عليها عدد من الشباب المثقفين في أكثر من دولة منها فلسطين ودولة الاحتلال الصهيونية.

وتتيح للملتحق بها إجراء مراسلات مباشرة مع شباب من أمريكيا ومن دولة الاحتلال الصهيوني من أجل توطيد العلاقة بينهم.

ومقرر ضمن هذه المنحة سفر الشباب الملتحقين فيها نحو دولة الاحتلال وأمريكيا للخضوع للعديد من الدورات التدريبية والتنموية.

ويرى مختص في الشؤون الأمنية الاجتماعية أن مثل هذه المنح تأتي من باب التطبيع وتوطيد العلاقات بين الشباب الفلسطيني والشباب الصهيوني بحجة التعايش مع بعضهم بسلام وتقبل كل منهم الآخر.

وأضاف المختص أيضاً أن مثل هذه المنح تعم على إشعار الشباب الفلسطيني بأنه يعيش حالة من الرغد والرفاهية والانبساط في ظل الحياة المادية الصعبة التي يعيشها جزء كبير من الفلسطينيين، وبذلك فمن السهولة السيطرة على عقله للتخلي عن ماضيه الفلسطيني كما يعتقدون.

من جهة ثانية، يرى مختص في الشؤون الأمنية أنه يمكن استغلال هؤلاء الشباب من أجل تحقيق بعض المصالح الصهيونية، أو استغلالهم من قبل المخابرات الصهيونية وربطهم كعملاء للاحتلال.

وحذر المختص من التعاطي مع مثل هذه الإغراءات مهما كان حجمها، لأنها أولاً وأخيراً لا تخدم المصالح الفلسطينية، بل غالباً ما تكون هذه الخطوات مدروسة وتخدم أجندة خارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى