عين على العدو

حماس تجري لقاءات تمهيدية لانطلاق الحوار

القبس


أجرت حركة حماس في قطاع غزة سلسلة من الاجتماعات واللقاءات مع العديد من القوى والفصائل الفلسطينية تمهيدا لانطلاق الحوار الوطني الذي دعا اليه قبل أيام الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن.


وقالت حماس ان القيادي فيها جمال أبو هاشم أطلع الفصائل الفلسطينية المشاركة في هذا اللقاء على صورة تحركات الحركة وتواصلها مع باقي الفصائل الفلسطينية والدول العربية والاسلامية وجامعة الدول العربية وما نجم عن لقاء حركتي حماس وفتح في السنغال برعاية الرئيس السنغالي عبد الله واد كلبنة ممكن البناء عليها في ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني.


وأكد القيادي في حماس للمجتمعين أن حماس تدفع باتجاه ضرورة أن يكون هناك تحرك عربي جامع يلتقط ويتبنى هذه الدعوات الايجابية بحيث يجمع الأطراف الفلسطينية تحت المظلة العربية في تعزيز فرص نجاح الحوار واعطاء ضمانات كفيلة بتطبيق ما يتم الاتفاق عليه.


وقالت الحركة: «اننا ما زلنا في انتظار هذا الموقف العربي لاحتضان الملف الفلسطيني، وأننا كما كل أبناء شعبنا نتطلع الى ضرورة أن تسارع الدول العربية في تبني هذا الموقف كخطوة عملية للبدء والشروع في هذا الحوار حتى يستطيع أن ينتهي الجميع من الانقسامات الداخلية، لأننا نتطلع الى وحدة الشعب والأرض والنظام السياسي».


وأكدت الفصائل المشاركة جملة من المبادئ كركيزة أساسية ينطلق على أساسها الحوار الوطني الشامل وهي وحدة الأرض والشعب الفلسطيني ووحدة السلطة والحكومة والتأكيد على الشرعية الفلسطينية بكل مكوناتها وضرورة احترام القانون الأساسي والالتزام به واعادة بناء الأجهزة الأمنية على أسس مهنية واحترام الاتفاقات المجمع عليها والموقع عليها من الكل الفلسطيني بوثيقة الوفاق الوطني وحوار القاهرة واتفاق مكة واعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية بناء حراً ووطنياً نزيهاً يضم اليها كل القوى والفصائل في الساحة الفلسطينية – كما قال.

مقالات ذات صلة