عبرة في قصة

قصة واقعية .. أحبته فخطب أخرى ثم ابتزها

المجد – خاص

تقدمت فتاة  تدعى أروى –اسهم مستعار– تبلغ من العمر 22 عاماً وتقطن في مدينة غزة بشكوى للأجهزة الأمنية مفادها أنها تتعرض لعملية ابتزاز من شاب كان على علاقة غرامية معها منذ أربعة أعوام.

وقالت الفتاة إنها تعرفت على الشاب منذ أن كانت في الثانوية العامة حيث التقته في المرة الأولى أثناء مغادرتها المدرسة.

وأشارت إلى أن علاقتها بذلك الشاب تنوعت ما بين اتصالات هاتفية وتواصل عبر "الفيسبوك وواتس آب" والالتقاء وجهاً لوجه في بعض الأماكن العامة.

وتابعت الفتاة بأنها واجهت العديد من المشاكل خاصة بعد معرفة والديها بعلاقتها مع ذلك الشاب، حيث اضطر والدها لفصلها من الجامعة وحرمها من أشياء كثير كانت ترغبها، هذا بالإضافة إلى أن الشاب أقدم على خطبة فتاة أخرى بزعم أنه أرغم على ذلك تحت ضغط والديه.

وأوضحت الفتاة أن هذه المشاكل جعلتها تقرر إنهاء العلاقة بذلك الشاب، ولكن حينما أبلغته بالأمر رفض ذلك وبدأ بابتزازها لتتراجع عن ذلك.

وختمت الفتاة قولها رغم أنها بيّنت للشاب بأنها تواجه العديد من المشاكل بسببه إلا أنه لم يعد يتركها وشأنها وهذا ضاعف من المشاكل التي تواجهها مما جعلها تلجأ للأجهزة الأمنية للتخلص من ابتزازه.

وختاماً فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى أن خاتمة هذه الحوادث هي نتاج طبيعي للعلاقات الغرامية الخارجة عن الأخلاق الإسلامية والأعراف والعادات المجتمعية، ونحذر الفتيات من السير في هذه العلاقات المشبوهة لكي لا تقع ضحية كما وقعت الفتاة أروى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى