تقارير أمنية

الشاباك يكلف عملاءه في الضفة بتحديد جميع الكاميرات الفلسطينية

المجد- خاص

كشفت أجهزة أمن المقاومة الفلسطينية أن العدو الصهيوني كلف مؤخراً عدداً من عملائه في عدد من مدن الضفة المحتلة بمليء خريطة تفصيلية لتوزيع الكاميرات الخاصة في مدن الضفة المحتلة.

وبحسب معطيات أمنية حصل عليها موقع "المجد الأمني" فقد طلب العدو الصهيوني خلال الفترة الماضية من عملائه في الضفة المحتلة بتحديد المنازل والمحال التجارية التي يوجد بها كاميرات مراقبة لمداهمتها ومصادرة ما تسجله هذه الكاميرات في حال وقعت عمليات للمقاومة في المناطق القريبة.

ولفت المصدر إلى أن العدو الصهيوني تمكن من معرفة منفذ عملية السموع بالخليل الأخيرة التي قتل فيها مستوطنين وأصيب 5 آخرين بعدما تمكن بالتسلسل من أخذ تسجيلات الكاميرات في دورا وبيت عوا ودير سامت وخرسا وميدان التحرير والحاووز وشارع جبل الرحمة حيث تمكن من التعرف على مركبة المنفذ التي سلكت تلك المناطق.

وتعد الكاميرات سلاحا خطيرا يستخدمه الاحتلال تكميلا لمجريات نشاطاته الأمنية الهادفة لوأد المقاومة وإحباطها، وهذا ما لم يكن عليه الحال في انتفاضة الأقصى، الأمر الذي صدرت بموجبه دعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام بتحييد تلك الوسيلة؛ حتى لا تكن وسيلة هدم جديدة للانتفاضة، وأن يكون استخدامها بطريقة تحفظ أمن المواطن وممتلكاته في الوقت الذي لا تكون فيه مضرة للمقاومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى