عين على العدو

اتهام استخبارات أميركا وبريطانيا وإسرائيل بتدبير تفجيرات لندن

صحيفة البيان الإماراتية


  أفادت صحيفة «صن» البريطانية الصادرة أمس أن المؤرخ البريطاني نيكولاس كوليرستورم اتهم الاستخبارات البريطانية والإسرائيلية والأميركية بالوقوف وراء تفجيرات لندن قبل ثلاث سنوات.  


 


وذكرت الصحيفة إن المؤرخ كوليرستورم «أطلق هذه المزاعم في فيلم وثائقي يحمل عنوان (ملفات المؤامرة) ستبثه القناة التلفزيونية الثانية (بي بي سي 2) التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية والتي دفعت له مالاً مقابل ظهوره في الفيلم».


 


وأضافت أن كوليرستورم «يعتقد أن الانتحاريين الأربعة (الذين نفذوا الهجمات) كانوا أشخاصاً أبرياء احتالت عليهم الاستخبارات البريطانية والأميركية والإسرائيلية (الموساد)» وكان أربعة شبان مسلمين بريطانيين من أصول آسيوية، فجروا أنفسهم في ثلاثة قطارات للأنفاق وحافلة للنقل العام في السابع من يوليو 2005 ما أدى إلى مقتل 52 شخصاً وإصابة أكثر من 700 آخرين بجروح.

مقالات ذات صلة