تقارير أمنية

متى حرب غزة الرابعة وكيف ستكون؟!

المجد – خاص

انتشرت خلال الفترة الأخيرة اشاعات لا أساس لها من الصحة تتحدث عن موعد حرب صهيونية رابعة على قطاع غزة خلال الفترة المقبلة.

"المجد الأمني" رصد هذه الاشاعة وتابعها مع مختصين وخبراء أمنيين لكشف حقيقتها، الذين بدورهم حذروا من تداولها لأنها جزء من الحرب النفسية التي يشنها العدو الصهيوني على قطاع غزة.

وأكد مختص أمني في أجهزة أمن المقاومة أنه بعد التحري تبين أن مصدر هذه الاشاعات هو العدو الصهيوني وقد أطلقت هذه الاشاعة قبل شهر ونصف تزامناً من الانتفاضة الفلسطينية المباركة في الضفة والقدس.

وبحسب المختص فإن العدو الصهيوني ينشر مثل الأخبار بهدف اثارة الرعب في أوساط المدنيين لتشكيل رأي عام يرفض أي مواجهة مع العدو وليشكل جبهة داخلية ضاغطة على المقاومة.

وأوضح أن بعض المواقع الصفراء التي تعتمد على الاثارة هولت من القضية بشكل كبير ونشرت الاشاعات التي يحاول العدو ترويجها استنادا لمصادر عبرية بهدف جلب أكبر عدد من القراء لمواقعها.

من جهته يقول محلل المجد الأمني أن هذه الاشاعات لها عدة أهداف أولها نفسية معنوية حيث يسعى العدو لخلق جو من البلبلة والشك وزعزعة ثقة المواطنين بالمقاومة بالإضافة لبث روح الانهزامية والاستسلام.

وأضاف :" من جهة أخرى للعدو أهداف سياسية بالضغط السياسي على المقاومة لثنيها عن أي خطط مستقبلية قد تفاجئ العدو وجعل المقاومة تشعر بأن عامل الزمن يلاحقها".

وهنا يحذر موقع "المجد الأمني" من تداول مثل هذه الاشاعات المغرضة التي يطلقها العدو لأنها تنافي الواقع والحقيقة الميدانية والسياسية والعسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى