الأمن المجتمعي

أبرز وسائل الاسقاط لدى المخابرات الصهيونية

المجد – خاص

تتنوع أساليب المخابرات الصهيونية في الاسقاط حسب الحاجة أو حسب الزمان أو المكان فلكل زمان ومكان لدى المخابرات الصهيونية أسلوب جديد وخاص في الاسقاط.

وخلال لقاء مع مختص أمني أفاد أن أبرز الوسائل التي يستخدمها جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك" في الاسقاط حالياً هي رسائل الفوز والربح وهي عبارة عن رسائل نصية تصل لفئات معينة من أبناء الشعب الفلسطيني عبر هواتفهم المحمولة تبلغهم بأنهم قد ربحوا سيارة أو ما شابه وتطلب منهم تعبئة بعض البيانات ومن ثم يتم الاتصال عليهم ومفاوضتهم.

وتابع المختص أنه من خلال هذه الرسائل وهذه الاتصالات يمكن معرفة قابلية النفس البشرية للإغراء بالمال، ومن ثم يبدأ الحديث معه من اتجاه ثاني والادعاء بأنهم مركز دراسات أو الاتصال عليه من قبل فتاة وهذا يرجع حسب الفئات العمرية للأشخاص المستهدفة.

وأضاف المختص الأمني أن من ضمن الأساليب والوسائل الحديثة التي يستخدمها "الشاباك" الصهيوني في الاسقاط هي اختبارات الفيس بوك مثل اختبر شخصيتك و اختبارات قياس الشخصية من ناحية مستوى الذكاء أو من ناحية الانسجام.

وذكر المختص الأمني بأنه حالياً توجد بعض المسابقات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وهي عبارة عن اختبارات مستوى النفسية التي تجيب فيها عن مجموعة من الأسئلة ومن ثم تكون النتيجة بأنك شخص حنون أو عاطفي أو رومانسي أو جلاد أو عقلاني أو ماكر.

مضيفاً أن هذه المسابقات التي توصفك توصيف نفسي تدار من قبل المخابرات الصهيونية وهدفها التعرف على شخصيتك وبالمقابل يعرف من خلالها كيف يتعامل معك فإذا كانت نتيجتك مثلاً بأنك شخص عاطفي فيتواصل معك من خلال فتاة المخابرات وهكذا.

وأشار المختص الأمني أيضاً إلى أساليب الاتصال من خلال الفتيات أو من خلال المتصلين من الخارج والتي تظهر لك أن المتصلين من دول عربية وهي في الحقيقة عبارة عن برامج لدى المخابرات تقوم بهذه العملية والعديد من الوسائل المشابهة المدفوعة من قبل المخابرات الصهيونية.

وختم المختص الأمني حديثة بالتحذير من التعاطي مع كل ما سبق من تلك الوسائل سواء كانت رسائل ربح وفوز أو اختبارات الفيس بوك أو الحديث مع الفتيات أو التعاطي مع المتصلين من الخارج أو التعاطي مع الاتصالات التي تدعي بأنها مراكز دراسات وأبحاث وكل الوسائل الأخرى مبيناً أن كل هذه الوسائل هي وسائل مدفوعة وتدار من قبل المخابرات الصهيونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى