عين على العدو

اعرف التعيينات والتنقلات الجديدة في قيادة الجيش الصهيوني؟

المجد- متابعات

قالت وسائل إعلام عبرية، إن حملة تعيينات وتنقلات جديدة واسعة النطاق في قيادة جيش الاحتلال يبدأ سريان مفعولها خلال العام ٢٠١٦، بما يؤدي إلى بلورة هيئة أركان جديدة للجيش الصهيوني.

وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، الاثنين (21-12)، إن قائد سلاح البحرية القادم في جيش الاحتلال هو العقيد ايلي شربيط، نائب قائد البحرية الحالي اللواء رام روتبرغ، وذلك بعد رفع رتبته إلى لواء.

وذكرت أنه تم تعيين كوبي باراك قائداً للذراع البري بعد أن عمل حتى الآن رئيساً لقسم اللوجستية، وهو ضابط مدرعات قديم ذو خبرة، ويحل بدلاً من اللواء غابي تسور الذي سيخرج من جيش الاحتلال.

ويتولى موقع باراك السابق في قسم اللوجستية اللواء أهارون حليوه من لواء المظليين الذي يترأس اليوم قسم العمليات في هيئة الأركان.

ووفق الصحيفة؛ سيتم رفع رتبة قائد فرقة ١٦٢ العميد نداب فدان الذي بدأ خدمته في دورية هيئة الأركان وقاد وحدة "دوبدبان" ولواء "الناحل" إلى جنرال، وسيعين رئيساً لقسم التنصّت عوضاً عن اللواء عوزي موسكوبتش الذي سينسحب من الجيش.

كما سترفع رتبة العميد ميكي اولشتاين الذي عمل قائداً لفرقة غزة خلال العدوان الأخير على القطاع بعد رفع رتبته إلى لواء، ملحقاً عسكرياً في السفارة الصهيونية في واشنطن، حيث يحل محل اللواء يعقوب إيش.

ولا تتضمن حملة التعيينات هذه العقيد حجاي مردخاي قائد لواء المظليين السابق، ما سيؤدي إلى إجباره على تقديم استقالته من الجيش، أما العميد تامير يدعي الذي خدم في كافة أذرع الجيش ولم يرد اسمه في حملة التعيينات الجديدة فخرج في إجازة دراسية في جامعة هارفارد، وسيبقى في الجيش، ويبدو أن ايزنكوت رئيس هيئة الأركان يعد له منصباً في المستقبل، وفق الصحيفة العبرية.

ويتضح من دراسة هيئة الأركان الجديدة بأن معدل أعمار حملة رتبة لواء ارتفع، وأصبح يقترب من الخمسين عاماً، وعلى سبيل المثال حصل بني غانتس رئيس هيئة الأركان السابق على رتبة لواء بعمر ٤٠ عاماً وتسلم ايزنكوت رئيس هيئة أركان الجيش الحالي منصبه بعمر ٥٤ عاماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى