المخابرات والعالم

“كونراد” من صفقة “وفاء الأحرار” ..الى رئاسة وكالة المخابرات في الاتحاد الأوروبي

المجد – خاص

ذكرت صحيفة “التلغراف” أن جيرهارد كونراد، خبير المخابرات الألمانية الذي تفاوض مع حركة حماس وحزب الله حول صفقة تبادل الأسرى مع دولة الكيان، سيرأس وكالة المخابرات في الاتحاد الأوروبي.

ويتميز الرجل بالقوة والذكاء والمراوغة فقد استطاع ان ينجح في أهم صفقتي تبادل أسري بين حركة حماس وحزب الله من جهة وبين دولة الكيان من جهة اخرى، تلك الصفقتين اكسبته دوراً مميزاً في دوائر الاستخبارات الأوربية والعالمية.
وفي ظل غياب الأمن وتكرار الإخفاقات الاستخبارية التي سمحت لمهاجمي باريس بالتحرك بحرية في جميع أنحاء أوروبا، دفع باتجاه ترأس كونراد الشخصية الأقوى والحاضر بقوة لرئاسة وكالة المخابرات في الاتحاد الأوربي.

هذا وقد قام كونرد بالتفاوض مع حزب الله عام 2008 حول إعادة جثث الجنود الصهاينة بعد ثلاث سنوات مقابل الافراج عن أسرى لبنانيين وعرب، وتوسط لدى حركة حماس عام 2011 للمبادلة التي شهدت إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط بعد خمس سنوات من الأسر في غزة مقابل "1027" من الاسري الفلسطينيين والعرب.

من جهته سيقود كونراد التنسيق وتبادل المعلومات الاستخبارية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي للحد من التهديدات الأمنية التي تعيشه أغلب الدول الاوربية وخاصة بعد مشاركتها بالحرب في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى