الأمن المجتمعي

رسالة إلى عائلات وأصدقاء آسري شاليط

المجد – خاص

أفرجت المقاومة الفلسطينية عن أحد الأسرار المتعلقة بالجندي الصهيوني جلعاد شاليط والذي تم أسره لدى المقاومة لمدة خمسة أعوام، وتم الافراج عنه في مقابل صفقة وفاء الأحرار التي أطلق على إثرها أكثر من 1000 فلسطيني من سجون الاحتلال الصهيوني.

ويعتبر هذا السر الذي أفرجت عنه المقاومة الفلسطينية بمثابة الصدمة للاحتلال الصهيوني وأجهزة مخابراته والذي كان فحواه "الكشف عن خمسة مجاهدين شاركوا في احتجاز الجندي جلعاد شاليط".

وبغض النظر عن هدف المقاومة في نشر هذه المعلومات في هذا التوقيت أو عن أي تفاصيل أخرى متعلقة بالجندي شاليط يبقى لنا في موقع "المجد الأمني" رسالة ونصيحة لأهالي وأحباب وأصدقاء المجاهدين الذين شاركوا في احتجاز شاليط، وتتمثل الرسالة في الآتي:

–  يحظر نشر أو التصريح بأي معلومة إضافية عما نشرته المقاومة الفلسطينية حتى لو كانت معلومات غير مهمة في وجهة نظرك لكنها ربما تكون معلومات مهمة في وجهة نظر المخابرات الصهيونية.

–  المخابرات الصهيونية ستسعى جاهدة لجلب معلومات جديدة، فلذا وجب الحذر من حركة العملاء والمشبوهين والأسئلة الفضولية من بعض الشباب التي لا داعي للإجابة عنها.

–  اياكم ونشر معلومات سرية من باب التفاخر والتباهي أو التحدث بكيفية حركة الشهداء وأو ذكر أسماء أصدقائهم الذين رافقوهم في تلك الفترة أو ذكر أية معلومات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى