المخابرات والعالم

تحذيرات دولية.. من زيارة دولة الكيان

المجد – خاص

حذرت الدول الغربية وعلى رأسهم الولايات المتحدة الامريكية والبريطانية رعاياها من السفر الى دولة الكيان نتيجة تدهور الاوضاع الامنية في الضفة الغربية وما تشهده دولة الكيان من حالت الفزع الرعب في الاوساط الصهيونية بعد انطلاق انتفاضة السكاكين.

وقد أشار بيان نشرته السفارة الامريكية لرعاياها بأن الوضع الأمني معقد ويمكن أن يتغير من يوم لآخر، وهذا يتوقف على الوضع السياسي، والأحداث الأخيرة والمواقع الجغرافية تشهد توترا وعنف في القدس والضفة الغربية.

من جهتها أصدرت السفارة البريطانية في تل أبيب بيان حذرت فيه رعاياها من السفر لدولة الكيان في أعقاب عملية إطلاق النار في شارع "ديزنجوف" في تل أبيب التي أدت إلى مقتل صهاينة. واكدت على مواطنيها في دولة الكيان بضرورة اخذ الحيطة والحذر ومتابعة وسائل الاعلام اول بأول ومتابعة النصائح التي تقدمها قوات الامن الصهيونية.

ووصفت السفارة في بيانها الوضع في دولة الكيان بأنه يتغير بسرعة وأن الوضع الأمني في دولة الكيان والمناطق الفلسطينية في توتر مستمر.

  هذا وتشهد دولة الكيان تراجع ملموس وحاد في اعداد السائحين والغاء العشرات من الحجوزات وتذاكر السفر الي دولة الكيان وخاصة بعد انطلاقة انتفاضة الأقصى والعمليات الفدائية التي تشهدها الساحة الفلسطينية، هذا ويزور سنويا مئات الآلاف من المواطنين الأميركيين والبريطانيين والاوربيين دولة الكيان للدراسة والسياحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى