الأمن المجتمعي

حسابات مزيفة لقادة المقاومة على “فيس بوك” و “تويتر”

المجد – خاص

انتشر مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي حسابات شخصية لقادة المقاومة الفلسطينية، كانت هذه الحسابات تحمل اسم قادة المقاومة وصورهم وبياناتهم وتعبر عن رأيهم وتدلي تصريحات باسهم.

بدأ البعض ينقل عما يصدر عن هذه الصفحات من تصريحات وما شابه دون أن يتأكد من مصداقية وصحة هذه الحسابات، هل هي لقادة المقاومة بالفعل أم هي صفحات وحسابات لا أساس لها من الصحة.

وهنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نؤكد أن العديد من هذه الصفحات والحسابات هي حسابات وهمية ومزورة ولا أساس لها من الصحة، ومع ذلك لا ننفي أن البعض الآخر منها هو بالفعل يتبع لقادة المقاومة.

وننوه إلى أنه الهدف من إنشاء هذه الحسابات المزورة الناطقة باسم قادمة المقاومة هو بث الفتنة ومحاولة التشويش وتدمير الصف الداخلي والوحدة الوطنية وزعزة الأمن من خلال نشر تصريحات مفبركة لقادة المقاومة.

ونؤكد أن مثل هذه الصفحات لا تخدم إلا الاحتلال الصهيوني ومصالحه، ولا تعود بأي نفع على المجتمع الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

ونوضح بأن يمكن تفادي مثل هذه الحسابات من خلال التعرف على كامل البينات لهذه الصفحات أو الحسابات والأصدقاء المضافون على هذه الصفحات.

كما أنه يحبذ لكل فصيل مقاوم أن ينشر الحسابات والصفحات الرسمية الناطقة باسمه أو التابعة لقادته وتنبيه  الاخرين من أي صفحات مخالفة ومزيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى