الأمن التقني

خطير .. احذر من مجموعات الهكرز التي تخترق الهواتف النقالة!

المجد – خاص

في العام 2016 أطلق عليه المختصون في الأمن التقني أنه عام المخاطر التقنية، ففي ظل التقدم المتسارع للتكنولوجيا والتقنيات الحديثة هناك في الظلام تنشط خفافيش الاختراق وتطور من قدراتها بشكل متسارع، للتمكن من اختراق جدر وأنظمة الحماية التي تتطور بإستمرار.

وقد رصد مختصو الأمن التقني في موقع "المجد الأمني" انتشار جماعات اختراق تتعاون فيما بينها، مهمتها اختراق الهواتف النقالة من خلال شبكات وهمية للإنترنت.

وتعمل مجموعات الهكرز في أماكن معينة تكون مكتظة بالأشخاص الذين يستخدمون "الهواتف النقالة" عبر انشاء شبكة "واي فاي" وهمية غير محمية بكلمة سر تنتشر ضمن نطاق محدد لتصطاد ضحاياها من أصحاب الهواتف الذكية، مستغلين فكرة بعض شركات موزعي خدمة الإنترنت التي تقوم بتوزيع الانترنت في الأماكن العامة وأثناء تنقل المستخدم بعيدا عن بيته (انترنت تجوال).

عند اتصال هاتف الضحية بالشبكة الوهمية غير المحمية بكلمة السر يقع في شباك الهكرز الذين يساروعون لاختراق الهاتف الجوال وانتهاك خصوصيته وسحب الصور والملفات وسرقة كلمات السر لحساباته والاطلاع على رسائله الخاصة، وقد تمارس هذه الجماعات عمليات ابتزاز مع ضحاياها وخاصة ان كانت الضحية فتاة.

وكان باحثان أمنيان اخترقا ضمن فعاليات مسابقة Mobile Pwn2Own، هواتف رائدة من سامسونج مثل Galaxy S6 و galaxy S6 Edge وGalaxy Note 4، وتمكنا من اعتراض مكالمات الهاتف باستخدام محطات خبيثة وضعوها بالقرب من الهواتف، حيث تقوم هذه المحطات بإرسال برمجية إلى معالج الهاتف، ومن ثم التحكم في المكالمات، وهو ما أتاح لهما التجسس وتسجيل هذه المكالمات، لكن المخترقان أكدا بأن هذه النوعية من الاختراقات ليست سهلة وتحتاج لجهود خارقة من أجل تنفيذها.

مقالات ذات صلة