الأمن المجتمعي

المجد يكشف عن دور العملاء في الآونة الأخيرة

المجد – خاص

يسعى الاحتلال الصهيوني في الآونة الأخيرة من خلال أجهزة مخابراته إلى تكثيف دور العملاء في جلب المعلومات التي قد يستفيد منها والتي تتعلق بالمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة وأنشطتها.

وشهد العام الحالي منذ بدايته تصريحات متتالية من قبل قادة الاحتلال الصهيوني حول قضية أنفاق المقاومة في قطاع غزة ومدى الرعب الذي يعانيه جيش الاحتلال من تلك الأنفاق.

ولم تكن تلك التصريحات تأتي بشكل عبثي أو غير مدروس ولكن الاحتلال في الفترة التي كان يتحدث بها عن الأنفاق كان له عمل استخباري على الأرض.

وحسب معطيات أمنية وصلت لموقع "المجد الأمني" فإن المخابرات الصهيونية فعَّلت عملاءها وكثفت من دورهم ونشاطهم في البحث عن أنفاق المقاومة الداخلية والحدودية.

وحسب المعطيات فإن المخابرات الصهيونية تطلب من عملائها تحديد أماكن أنفاق المقاومة بالإضافة إلى محاولة معرفة في أي اتجاه تسير ومدى طولها.

كما تبحث المخابرات الصهيونية عن المتغيرات في عمل هذه الأنفاق وتبحث أيضاً إن كان هناك أساليب أو طرق جديدة مستخدمة في آلية عمل الأنفاق.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى قادة وعناصر المقاومة الفلسطينية بأخذ كافة التدابير والاحتياطات الأمنية اللازمة ومراقبة محيط أماكن الأنشطة العسكرية الخاصة بهم.

كما ننوه إلى عناصر الأجهزة الأمنية وأجهزة أمن المقاومة بزيادة درجة متابعة ومراقبة وملاحقة العملاء واحباط نشاطهم وعملهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى