الأمن المجتمعي

أساليب تستخدمها المخابرات الصهيونية

المجد – خاص

تنوعت أساليب المخابرات الصهيونية في التواصل مع المواطنين الفلسطينيين ما بين اتصالات هاتفية مباشرة أو عبر الرسائل النصية على هواتفهم المحمولة أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال الأساليب الخداعية كالتي توهم المواطن أنه فاز بجوائز معينة أو حصل على منح جامعية وعلاجية أو حصوله على وظائف وغيرها العديد من الوسائل التي تزايد استخدامها في الآونة الأخيرة من قبل المخابرات الصهيونية.

وهنا فإننا سنورد في هذا التقرير أسلوب من تلك الأساليب التي تستخدمها المخابرات الصهيونية بهدف اسقاط الشباب الفلسطينيين وبهدف جمع المعلومات.

وأفادت معلومات وصلت لموقع "المجد الأمني" عن تلقي عدد من المواطنين الفلسطينيين اتصالاً على هواتفهم المحمولة من رقم جوال فلسطيني والمتحدثة فتاة وتبلغهم على أنه لهم أسماء في وظائف متقدمة، وحسب حديث الفتاة فهي تبحث عن الخريجين.

وحسب المعلومات التي وصلت "المجد" قام أحد الشباب بالاتصال من هاتفه المحمول على الرقم بعد أن قاموا بالاتصال به، وبدأ يستفسر عن موضوع الوظائف المتقدمة، وأثناء حديثه معهم تفاجأ بأنهم يفاوضوه بطريقة غير مباشرة على العمل معهم في تقديم وجمع المعلومات عن الفلسطينيين مقابل مبالغ مالية وراتب شهري حسب زعمهم.

وبعد رفض المواطن الفلسطيني التواصل والعمل معهم قاموا بالاتصال عليه من خلال رقم آخر بحجة الاطمئنان عليه، وبعد تكرارها أكثر من مرة قطع الاتصال بهم وأبلغ الجهات المختصة لكي يحمي نفسه من أي مسائلة قانونية أو أن يقع ضحية لهم.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى ضرورة الانتباه من أساليب الاحتلال الخبيثة التي لا هدف لها سوى اسقاط أكبر عدد من المواطنين في وحل العمالة وجمع المعلومات عن الفلسطينيين بشكل عام وعن المقاومة الفلسطينية بشكل خاص.

مقالات ذات صلة