تقارير أمنية

تحذير.. لرواد مواقع التواصل الاجتماعي

المجد-خاص

لوحظ في الفترة الأخيرة ظهور العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، هدفها الأساسي نشر الاشاعات، وخلق حالة من البلبلـــة والحيرة، والتشكيـــك بالقيادات السياسيــة والعسكريـــــة ببث إشاعات تمس شرفهم ودورهم وحال عائلاتهم.

ومع الانتشار الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، فإن المخابرات الصهيونية استغلت هذه الأمر، من خلال الطلب من عملائها بإنشاء صفحات على هذه المواقع، لبث الإشاعات الموجهة من أجل زعزعة الأمن وخلخلة الجبهة الداخلية.

وتعتبر الإشاعات من الأدوات الخطيرة التي تستخدمها مخابرات الاحتلال الصهيوني، وهي بمثابة العمود الفقري للحرب النفسية التي يستخدمها العدو في مواجهة المقاومة.

وتعتمد هذه الصفحات المغرضة على نشر الأخبار الغامضة التي تسيئ إلى المقاومة الفلسطينية، ويكون مصدرها مخابرات العدو الصهيوني، أو نشر المعلومات التي تبث الخوف في نفوس المواطنين، مثل الاشاعات الكثيرة التي تتحدث عن الحرب واقترابها.

وتغذي المخابرات الصهيونية هذه الصفحات بالإشاعات المثيرة والجدلية التي تمس أمن المقاومة والمجتمع، وتجذب انتباه القراء، مستغلة عدم علمهم بأساليب الدعاية والحرب النفسة.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نحذر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الإعجاب في مثل هذه الصفحات، أو التفاعل معها، أو نقل ما تقوله، فبقدر تفاعلك مع هذه الصفحات المخابراتية فإنك تخدم العدو وتضر بأمن المجتمع.

مقالات ذات صلة