الأمن المجتمعي

كيف سقط (س ، م) في وحل العمالة

المجد – خاص

ألقت أجهزة أمن المقاومة مؤخراً القبض على العميل (س ، م) البالغ من العمر 31 عاماً، وخلال التحقيق معه أفاد أنه بينما كان يجلس برفقة اثنين من أصدقائه في منزله، تحدث أحدهم أنه تلقى اتصالاً من رقم هاتف "أورانج" ومقدمته 054 وكانت المتصلة فتاة.

وأضاف (س ، م) أنه طلب من صديقه رقم الفتاة ليتواصل معها، متحججاً بذلك أنها مجرد تسلية ودردشة ومضيعة للوقت، مضيفاً أنه وبعد مغادرة أصدقاؤه منزله أغلق على نفسه باب غرفته واتصل برقم هاتف الفتاة.

وتابع (س ، م) أنه في هذا الاتصال عرف للفتاة عن نفسه وعن مكان عمله وعن رغبته في تكوين علاقة صداقة معها مبيناً لها أنه حصل على رقم هاتفها من صديقه، بينما هي عرفت عن نفسها باسم فتاة عربية وقالت له: "سنتواصل مع بعض باستمرار" وعلى ذلك أنهت المكالمة الهاتفية.

وأوضح (س ، م) أنه تكرر الاتصال بينه وبين الفتاة التي كانت هي من تبادر بالاتصال عليه وتدعي أنها ترغب بالاطمئنان عليه، وفي أحد الاتصالات طلبت منه بالتحدث مع ضابط المخابرات الصهيوني المسئول عنها، إلا أنه رفض ذلك في البداية.

ولكن بعد عدة محاولات من فتاة المخابرات معه وافق على طلبها وتحدث مع ضابط المخابرات الصهيوني، حيث طلب منه التعاون مع المخابرات الصهيونية وإلا سينشر مكالماته مع فتاة المخابرات، فما كان منه إلا اختيار القرار الخاطئ والاستجابة لضابط المخابرات.

وختم العميل (س ، م) حديثه بأن ضابط المخابرات الصهيوني كلفه بعدة مهمات قدم خلالها العديد من المعلومات عن المقاومة الفلسطينية وعناصرها، إلى أن تم القبض عليه.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نحذر من الوقوع في شرك فتيات المخابرات، وننصح بالابتعاد عن الطرق الغير مشروعة في التواصل مع الفتيات، وننوه إلى أن الوقوع في العمالة ومن ثم السجن أو الإعدام هو أحد أوجه التواصل مع الفتيات بطرق غير مشروعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى