تقارير أمنية

عام ونصف مضت على فقدان الاحتلال لجنوده في غزة

المجد – خاص

مضى عام ونصف عام على انتهاء العدوان الصهيوني على قطاع غزة عام 2014، الذي فقد فيه الاحتلال عدداً من جنوده أثناء اجتياحه البري للقطاع.

واختلفت الروايات حول عدد الجنود وأسمائهم ومصيرهم، لكن المقاومة الفلسطينية ومنذ اللحظة الأولى لم تتحدث إلا عن أسر الجندي شاؤول أرون، بينما تحدث الاحتلال عن فقدان الضابط هدار جولدن.

وبغض النظر عن عدد جنود الاحتلال المأسورين لدى المقاومة أو مصيرهم، ما زالت المقاومة تسجل انتصاراً على المنظومة الأمنية الصهيونية التي لطالما تفاخر الاحتلال بها، حيث لم تتمكن المنظومة الأمنية الصهيونية من التوصل لأي معلومة عن جنود الاحتلال المفقودين في قطاع غزة.

ورغم عمل أجهزة الأمن الصهيونية كخلية نحل في البحث عن الجنود، بالإضافة إلى تفعيل جميع أجهزتها الأمنية وعملائها على الأرض إلا أن كل محاولاتهم بائت بالفشل.

وبعد عام ونصف من انتهاء عدوان 2014 تبقى قضية جنود الاحتلال المفقودين في غزة غامضة ولا يمتلك العدو أي معلومة.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نؤكد أن المقاومة حققت انجازاً متواصلاً في الحفاظ على جنود الاحتلال لمدة عام ونصف والحفاظ على أسرار هذه القضية التي ما زالت طي الكتمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى