تقارير أمنية

مهام العميل (س.ك) وكيف استغل زوجته للتواصل مع “الشاباك”؟

المجد-خاص

ألقت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة القبض على أحد العملاء الذي ارتبط مع المخابرات الصهيونية "الشاباك" منذ سبع سنوات، قدم خلالها معلومات أمنية مهمة تخص فصائل المقاومة في غزة.

وقال مصدر أمني لموقع "المجد الأمني" أن العميل (س.ك) 33 عاماً ارتبط مع المخابرات الصهيونية في عام 2009، حيث تم استدراجه عبر الجوال من قبل جهاز "الشاباك" من خلال فتاة تدعي أنها من الأراضي المحلة عام 48.

وذكر المصدر الأمني أن العميل اعترف أثناء التحقيق معه بارتباطه بالمخابرات الصهيونية وبالمهام التي أوكلت له والتي أمست بأمن ببعض الشخصيات في المقاومة الفلسطينية، ومن ضمنها أحد أصدقائه وقريبه.

واللافت في الموضوع أن هذا العميل استغل زوجته في تسهيل تواصله مع مخابرات الاحتلال، من خلال جلب وسائل الاتصال والأموال التي ترسلها المخابرات عبر النقاط الميتة، وذلك لاستبعاد الشبهة كونها امرأة، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن حيث تم كشف أمره وافشال مخططه.

ومن المهام القذرة التي كان ينفذها (س.ك) جمع المعلومات حول رجال الضفادع البشرية، حيث لا تمتلك المخابرات الصهيونية المعلومات الكافية والمهمة عنهم، فكان يبحث عن أسمائهم ومناطق سكنهم وطبيعة عملهم، والبحث عن معلومات حول مدى جهوزيتهم للمواجهة المقبلة مع الاحتلال.

ويؤكد المصدر أن الأجهزة الأمنية للمقاومة الفلسطينية ستبقى بالمرصاد لمخابرات الاحتلال، وأن أساليبه في تشغيل وتجنيد العملاء باتت مكشوفة ولا تنطلي عليهم.

ونطالب في موقع "المجد الأمني" رجال المقاومة الفلسطينية بالحذر خصوصاً من بعض الأقارب والأصحاب الذين تدور حولهم الشبهات، مع ضرورة عدم التحدث أمامهم بما يخص المقاومة، وتبليغ الجهات الأمنية المختصة عن أي شخص مشبوه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى