عين على العدو

شكاوى التحرش الجنسي تملأ أدراج قسم “ماحاش”

المجد-خاص

كثرت في الآونة الأخيرة شكاوى مجهولة المصدر تتهم ضباط وجنود في الشرطة الصهيونية بتهم التحرش الجنسي بالشرطيات، مما دفع مفتش الشرطة الصهيونية روني الشيخ لتغيير السياسة التي تتبعها لمعالجة مثل هذه الشكاوى.

وقال الشيخ إن قسم التحقيقات في الشرطة "ماحاش" لن ينظر إلى تهم التحرش مجهولة المصدر التي تطال منتسبي جهاز الشرطة الصهيونية التي تصل إلى القسم، نظراً لاستغلالها من قبل البعض لتصفية خلافات شخصية.

وكانت تحقيقات التحرش قد طالت العديد من ضباط وقادة شرطة الاحتلال حيث تورط الكثير منهم بقضايا فساد وفضائح جنسية، أودت بشخصيات ذوي خبرة طويلة في العمل الشرطي في دولة الاحتلال.

واعترضت كثير من الشرطيات الصهيونيات على تصريحات الشيخ، وطالبن بمنعه من تغيير السياسة المتبعة في هذه الموضوع، نظراً لأن كثير من الشكاوى المجهولة ثبتت صحتها بعد التحقيقات.

يذكر أن العديد من الشخصيات القيادية في الشرطة الصهيونية قد طالتهم هذه الفضائح في أوقات سابقة، من بينهم نائب المفتش العام السابق "نيسيم مور"، وقائد شرطة القدس السابق "يوسي فيريانتي"، وقائد الشرطة الصهيونية في الضفة المحتلة النقيب كوبي كوهين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى