عين على العدو

الإعلام والامن .. ” نصائح “


 


          في بعض الأحيان قد يكون للإعلام تأثير على أمن  أفراد العمل التنظيمي .  حيث يمكن من خلال الاعلام اظهار امور انت ليس في حاجة لاظهارها ،  كما يمكن أن يلفت انتباه العناصر المعادية لأمر ما .


ومن الناحية الإيجابية، قد يعزز الإعلام الأمن عن طريق ذكر معلومات دقيقة وصحيحة  عن عمليات مهمة  لكسب الرضا المحلي.  ويمكن استخدام الإعلام بعد وقوع حادث أمني لنشر البيانات الدقيقة، وبذلك يمكن إخماد الشائعات المبالغ فيها التي قد تروَّج.


ولذلك يتعين على المسؤولين معرفة التقارير الإعلامية، وأن يكونوا قادرين على استخدام الإعلام بصورة فعالة كلما كان ذلك مناسباً.  وتشمل النقاط التي ينبغي أخذها في الاعتبار ما يلي:


          معرفة الرسالة التي تريد إرسالها والتأكد من قيامك بذلك خلال المقابلة.  ينبغي أن تكون قادراً على التعبير عنها باختصار ووضوح.  وفي الإعلام الغربي، يزيد التعبير عن الرسالة في “تعليق قصير” من 8 ثوان أو أقل من فرص إذاعتها أو اطلاقها.


          تأكد من أنك تقول الحقيقة دائماً.  وهذا الأمر صحيح من ناحية المبدأ وحكيم من الناحية العملية.  حيث يعزز ذلك من سمعة الأمانة، كما أن المعلومات الخاطئة تكتشف في النهاية ، وبذلك توفر الاعلام الامني الصادق.


          إذا لم تكن متأكداً من إحدى الحقائق، فلا تنشرها.  وإذا لم تكن تعرف إجابة سؤال، صرح بذلك.  وإذا كان عليك نشر معلومات غير مؤكدة، عليك التوضيح.


          وبعد وقوع حادث أمني كبير، فكر في تقديم تصريح مبكر للإعلام بمجرد الحصول على بعض الحقائق المؤكدة لتقديمها.  حيث سيساعد ذلك على منع ازدياد الشائعات الخاطئة.


          تعتبر الإجابة على سؤال من الإعلام بتعبير “لا تعليق” فكرة سيئة.  حيث قد يبدو ذلك موقفاً دفاعياً ويترك فجوة معلومات قد يحاول الإعلام سدها بمعلومات أقل دقة.


          إذا علمت بوجود شائعة خاطئة عن جهتك، فكر في أفضل طريقة لتصحيحها.  وينبغي عليك تقييم ما إذا كانت ستتسبب في زيادة التهديد لجهتك إذا لم يتم تصحيحها.


          اصدر تعليمات واضحة للعناصر فيما يتعلق بمن يسمح لهم بالحديث إلى الإعلام.  وبالنسبة للذين لا يحق لهم الحديث إلى الإعلام، عليك أن تشرح لهم سبب ذلك (مثلاً، وجود متحدث رسمي واحد يساعد على منع الارتباك)، وأن تعلمهم بما ينبغي أن يقولوه إذا اتجه الإعلام نحوهم (مثلاً، إحالتهم بطريقة مهذبة إلى المتحدث الرسمي).


          ينبغي أن تكون متيقظاً لما تقوله وسائل الإعلام المحلية.  وإذا استخدمت لغة لا تتحدثها، قم بترشيح أحد الزملاء الذين يعرفون هذه اللغة لمراقبة الإعلام وتلخيصه لك.  حيث يعزز ذلك من فهمك للوضع المحلي ويمكنك من تقييم البيئة الأمنية المتطورة.

مقالات ذات صلة