الأمن المجتمعي

عملاء بالمجان .. فلا تكن منهم

المجد – خاص

على الرغم من السعي الحثيث للعدو الصهيوني بأجهزة مخابراته لتجنيد عملاء للحصول على المعلومات الأمنية اللازمة، وينفق لذلك الموازنات الطائلة على عملائه طوال فترة العمالة، إلا أن هناك من يخدم هذه الأجهزة دون مقابل، ويقدم لها في بعض الأحيان أكثر مما قد يقدمه أفضل وأخطر عملائها، ونورد هنا أهم هذه الفئات التي تقدم خدمات مجانية للعدو الصهيوني:

–  الثرثار: وهو شخص لا تقر له عين إذا حدث الناس جميعيهم بكل ما يعرف، وأحياناً بما لا يعرف مضطراً إلى الكذب والتهويل، فقد يتسرب بشكل مباشر أو غير مباشر معلومة أمنية هامة يقولها الثرثار عرضاً في حديثه ولا يلقي لها بالاً.

–  المتباهي: وهو شخص لا يجد في نفسه راحة من عمل قد قام به لصالح المقاومة إلا وحدث به كل قريب وبعيد، ويعرض بذلك أمن التنظيم المقاومة إلى خطر كبير.

–  صاحب المعلومة غير الهامة: وهو ذلك الشخص الذي يعتقد أن ما لديه من معلومات يقوم بنشرها بين الناس أو على صفحات الإنترنت هي معلومات غير هامة للمخابرات الصهيونية، فيقوم بنشر معلومات خاصة به أو بأحد معارفه.

–  صاحب الخبر العاجل "مجاهد الكيبورد": وهو الشخص الذ يقوم بإنزال خبر إطلاق صاروخ مقاومة قبل أن ينطلق الصاروخ من مكانه، أو يحدد مكان انطلاقه.

–  المتحذلق: أحد الشباب تعامل مع اتصال العدو بالهزل وحاول أن يجرب إلى أين ينتهي به المطاف، وبالبلدي "ساقها"، وفي كل مرة كان يثرثر في شئون اجتماعية خاصة، وكان يسأله الضابط عن بعض الناس فيجيب كلاماً صحيحاً وآخر دون ذلك، ومع التكرار كثرت زلات اللسان، واستطاع ضابط المخابرات أن يسجل معلومات تدين هذا الشاب إلى أن تمكن الضابط في النهاية من اسقاط الشاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى