الأمن المجتمعي

تحذير لأبناء المجتمع الفلسطيني

المجد – خاص

شهدت مهرجانات المقاومة الفلسطينية وجنازات تشيع الشهداء في قطاع غزة في الأشهر الأخيرة مشاركة عناصر مقاومة بلباس المقاومة أو بالزي العسكري ومكشوفي الوجوه.

ويأتي هذا الاستهتار من قبل بعض عناصر المقاومة في ظل حالة الأمان التي يعيشها أبناء قطاع غزة ومشروعية المقاومة وعدم قدرة الاحتلال للتوغل داخل القطاع.

وكذلك الأمر في الضفة الغربية وبعض المناطق التي تشهد مواجهات مع الاحتلال، حيث تجد بعض العناصر الفلسطينية المشاركة في المواجهات مكشوفي الوجوه.

كما تجد مشاركة بعض مقاومي الضفة في بعض جنازات الشهداء، ومع أنهم ملثمين لكن الاحتلال يعمل على الربط والتحليل والتوصل إلى معلومات عن هؤلاء الأشخاص.

ومن هنا لا يدرك هؤلاء ما تخبئه الأيام والظروف ولا يعلمون بأنهم قد يحتاجون إلى السفر عبر المعابر التي يسيطر عليها الاحتلال أو ما شابه.

كما أنه لا يعلم المستهترين أن هناك وحدات متخصصة في جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك" تعمل على جمع أبسط المعلومات والربط بين الأشخاص والمواقف والأحداث.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نحذر أبنائنا الفلسطينيين وعناصر المقاومة الفلسطينية من عدم الاستهتار والتحلي بدرجة عالية من الأمن الشخصي وتفويت الفرص على الاحتلال والمتربصين.

كما وننوه إلى أن الكثير من أبناء المجتمع الفلسطيني تم اعتقالهم عبر المعابر الصهيونية نتيجة معلومات سابقة لدى الاحتلال بمشاركتهم في أحداث أو مواجهات معينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى