تقارير أمنية

هل أنت متأكد من مصدر المعلومة؟

المجد-خاص

تتناقل وسائل الإعلام بشتى أنواعها ومواقع التواصل الاجتماعي أخباراً مجهولة المصدر، تنسب إلى مصادر موثوقة، أو مصادر مقربة، أو مصادر مطلعة، أو مصادر خاصة، وفي كثير من الأحيان تكون أخبار مكذوبة وأهدافها مشبوهة.

ومع كثرة الأحداث التي تمر بها الساحة الفلسطينية في كل الأصعدة، نجد أن كثيراً من هذه الوسائل تُستغل من قبل الاحتلال بشكل كبير في ترويج الأخبار المكذوبة والإشاعات التي تزعزع الصف الداخلي وتثير البلبلة في الشارع.

وقد تنشُر وسائل الإعلام هذه المعلومات بشكل غير مقصود من باب السبق والإثارة، وقد تُنشَر بشكل متعمد من وسائل إعلامية ارتضت أن تكون في صف الاحتلال وخارج الصف الوطني.

وقد ساهمت بعض وسائل الاعلام ذات الأهداف المشبوهة في نشر أخبار منسوبة إلى مصادر عبرية، وتحتوي في مضمونها الكثير من التضخيم والتهويل وتبث الخوف والرعب لدى المواطنين، مما يحقق الأهداف الصهيونية من نشر مثل هذه الأخبار.

لذلك نحذر في موقع "المجد الأمني" من التساوق مع الاحتلال في تناقل مثل هذه الأخبار خصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي، ونهيب بجميع الصحفيين والمواطنين بالتأكد من حقيقة المعلومات قبل نشرها وتناقلها.

ونؤكد على وجود وسائل إعلام موثوقة لا تنقل الاشاعات والدعاية الصهيونية يمكن أن نعتمد عليها كمصدر للمعلومات، مع تجنب النقل من المواقع غير الموثوقة أو الأشخاص المشبوهين مثيري البلبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى