الأمن المجتمعي

تحذير بخصوص أسرى الاحتلال لدى المقاومة

المجد – خاص

ظهر الناطق باسم أحد أكبر فصائل المقاومة الفلسطينية "أبو عبيدة" في لقاء قصير ومقتضب حول أسرى الاحتلال لدى المقاومة الفلسطينية، مبيناً كذب وخداع رئيس وزراء الاحتلال "نتنياهو" على شعبه وأهالي أسرى الاحتلال.

وقال الناطق "أبو عبيدة" أثناء حديثه لفضائية الأقصى: "نتنياهو يكذب على شعبه، ويضلل جمهوره بهذه التصريحات، ويمارس الخداع لذوي وأهالي جنوده الأسرى".

ونفى أبو عبيدة وجود مفاوضات حول قضية الأسرى قائلاً: "نحن نؤكد أنه لا توجد أية اتصالات أو مفاوضات حتى الآن حول جنود العدو الأسرى".

ونوه أبو عبيد إلى أن "أية معلومات عن مصير هؤلاء الجنود الأربعة لن يحصل عليها العدو إلا عبر دفع استحقاقات وأثمانٍ واضحة قبل المفاوضات وبعدها".

وظهر في لقاء الناطق "أبو عبيدة" صورة لأربعة من جنود الاحتلال وهم: "آرون شاؤول" الذي أعلنت المقاومة عن أسره في يوليو 2014، و"هدار جولدن" الذي أعلن الاحتلال عن فقد الاتصال به في أغسطس 2014، و"أبراهام منغستو" الذي اختفيت آثاره في سبتمبر 2014 شمال قطاع غزة، و"هاشم السيد" الذي اختفيت آثاره أيضاً في شمال قطاع غزة بعد العدوان على غزة عام 2014.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نوضح إلى أن هذا هو فقط ما صدر عن المقاومة الفلسطينية، وننوه ونحذر من الحديث في غير ما أعلنت عنه المقاومة، سواء كان هذا الحديث عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو خلال مجالسة الأصدقاء، ويجب أن نكون على قدر المسئولية وألا نعطي الاحتلال معلومات بالمجان.

مقالات ذات صلة