الأمن التقني

الشاباك يغزو «مواقع التواصل» بحثاً عن جنوده الأسرى

المجد – خاص

أفاد خبير الامن التقني بموقع "المجد الأمني" ان الشاباك كثف من انشطته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة بعد اعلان المقاومة عن صور الاسري المخطوفين داخل قطاع غزة.

واوضح "الخبير التقني" ان البحث عن معلومات عن الجنود المأسورين تبلور في عدة اتجاهات، اولاها المراقبة الدائمة لصفحات ومنتديات الحوار على الفيس بوك وتويتر وغيرها من ملتقيات الشباب الإلكترونية  التي تعني بتبادل الحوار.

واضاف، تبين بعد التدقيق والمتابعة لبعض الصفحات السياسية النشطة ان هناك اسئلة مبطنه وملغمة تطرح بخبث حول قضية الاسري، الهدف منها استفزاز النشطاء وجلب أي معلومات تفيد المخابرات الصهيونية في الوصول الى اسراهم.

وعقب "الخبير التقني" بأنه قد ورد الى موقع لمجد الامني" بعض الشكاوي من قبل المواطنين حول دخول مجهولون إلى حساباتهم من باب الصداقة والتعارف واغلبهم من الفتيات، لتتقدم العلاقة فيما بعد الى استدراج وسحب معلومات حول الجنود الصهاينة.

ويذكُر (م.ن) أحد المقربين من المقاومة بأنه قد غُرر به بقَبول صداقة فتاة مجهولة تبين له فيما بعد انها من الشاباك، لتغريه بالمال والعمل مقابل التعاون معها، لتعمل على تهديده بعد ان فشلت في استدراجه في البحث عن معلومات عن الاسري الصهاينة.

هذا وقد حذر "الخبير التقني" من ان يدلي المواطن او المقاوم النشط على مواقع التواصل الاجتماعي بأي تحليل أو معلومة حول الجنود، قد يظن انها غير مهمة، وان لا يقبل أي صداقة من مجهولين حتى لو كانت فتاة فأغلب من يقتحمون المواقع الاجتماعية للإسقاط والبحث عن معلومات هم من فتيات الشاباك، ولا تستجيب لأي حوار من شأنه ان يتحدث عن المقاومة او عتادها او اسرارها العسكرية او حوارات مفتوحة حول الجنود الاسري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى