عبرة في قصة

ماذا وجد السائق داخل جوال فتاة ركبت معه؟؟

المجد – خاص

هند كانت في طريقها إلى الجامعة تحمل بين يديها العديد من الأشياء من ضمنها هاتفها المحمول، نزلت مسرعة من السيارة في طريقها الى قاعة الامتحانات، لم تدرك انها اسقطت هاتفها داخل السيارة الا بعد ان غادر السائق بعيداً، وعلى الفور اتصلت من هاتف صديقتها على هاتفها المفقود… كان في البداية يدق لكنه بعد ذلك اصبح خارج الخدمة.

تأمل السائق مصدر الصوت فوجد هاتف حديث وعلى الفور كان للشيطان نصيب، ليوسوس له بأن يتخلص من الشريحة ويستحوذ على الجوال، ويا ليتها كانت هذه النهاية… قلّب السائق ما يحتويه الهاتف فوجد العجاب، فتاه توثق كل حفلاتها الاجتماعية الخاصة بهاتفها الحديث، وتوثق كل حفلات أخواتها وزميلات الدراسة وهن في لباس غير محتشم.

تبسم السائق بعد ان راوده شيطانه بفكرة خبيثة… فقال في قرارة نفسه " لماذا اكتفي بالهاتف الحديث وانا بين يدي صور ومقاطع فيديو استطيع ان اجني من اصحابها الكثر من المال ما يفوق ثمن الهاتف"، وعلى الفور اعاد الشريحة ولم ينتظر كثيرا حتى دق من جديد هاتف الفتاه باحثة عنه، ليبدأ معها مسلسل التهديد والابتزاز بنشر صورها وصور اخواتها وصور اصدقائها، إن لم تذعن لما يريد.

فما كان من هند الا ان استجابت له ليقوم بابتزازها وابتزاز صديقاتها بالمال على امل ووعود كاذبة بأن يعيد الهاتف وما يحتويه، وعندما طال الامر واصبح يطلب مبالغ كبيرة فوق المستطاع، تواصلت الفتاه مع احد الاقرباء الذي على الفور قام بإخبار الشرطة لتعد له كمين وتلقي القبض علية وتعيد الهاتف الى صاحبته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى