تقارير أمنية

لماذا هذه الفئات في دائرة الاستهداف؟

المجد-خاص

أفاد مصدر أمني مسئول عن تلقي عدد من المواطنين في قطاع غزة اتصالات من أشخاص مجهولين، يدعون أنهم يعملون في مؤسسات وجمعيات خيرية، تعنى بتقديم المساعدات للفقراء والمحتاجين وطلبة الجامعات.

وقال المصدر لموقع "المجد الأمني" أن الاتصالات استهدفت بعض المواطنين الذين يعملون في المجال الخيري، وكانت تهدف لجمع المعلومات عن الفقراء وأبنائهم من طلبة الجامعات في مناطقهم.

وأكد أن هذه الاتصالات لم تستهدف منطقة بعينها، وإنما توزعت على العديد من مناطق قطاع غزة.

وعن المعلومات التي كان يطلبها هؤلاء المتصلون أوضح أنهم كانوا يسألون عن أسماء الأسر الفقيرة وطبيعة وضعهم المادي، وعدد أفراد هذه الأسر، وعن المشاكل الاجتماعية الناتجة عن حالتهم المادية، بالإضافة إلى السؤال عن طلبة الجامعات من أبناء هذه الأسر.

وبعد التحري عن الموضوع من قبل الجهات الأمنية المختصة أكد المصدر الأمني أن هذه الاتصالات تقف ورائها المخابرات الصهيونية، وتهدف إلى جمع المعلومات عن الفقراء والمحتاجين وأبنائهم من طلبة الجامعات، وذلك من أجل إيجاد مدخل واستغلاله لإيقاعهم في وحل العمالة.

ونحذر في موقع "المجد الأمني" المواطنين من التعاطي مع هذه الجهات المجهولة، وإعطائهم المعلومات التي يطلبونها، ونؤكد أن هناك جمعيات رسمية ومعروفة مختصة في هذا الجانب يمكن التعامل معها وتزويدها بالمعلومات عن هذه الفئات.

مقالات ذات صلة